ما مصير أي سائح يصل الأردن للعلاج ويتبين أنه مصاب بكورونا؟

محليات
نشر: 2020-07-06 13:41 آخر تحديث: 2020-07-16 16:43
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

ستتعامل الحكومة الأردنية، مع ملف السماح للسياح القادمين إلى المملكة من أجل العلاج بحذر وحرص شديدين، سيما فيما يتعلق باكتشاف أي إصابات جديدة في صفوفهم بفيروس كورونا المستجد.

ويشترط على المرضى والمرافقين القادمين، إجراء فحص كورونا قبل الوصول إلى المملكة بـ 72 ساعة كحد أقصى، ومن ثم يتم إجراؤه مرة أخرى داخل المستشفى المحدد في المملكة في اليوم الأول، وتكرار الفحص في اليوم السابع واليوم الرابع عشر.


اقرأ أيضاً : الإجراءات المتبعة للراغبين بالقدوم الى المملكة لغايات السياحة العلاجية


وبحسب بيان حكومي رسمي، فإنه وفي حال كان المريض أو احد مرافقيه مصابا بفيروس كورونا، سيتم نقلهم الى مستشفى الأمير حمزة لتلقي العلاج.

وأعلنت الحكومة جاهزيتها لاستقبال الراغبين بالقدوم الى المملكة لغايات العلاج، وذلك عن طريق تقديم المرضى لطلباتهم بالقدوم عبر الموقع الإلكتروني "www.salamtak.gov.jo"، الذي يتم من خلاله الرد على الطلب بالموافقة أو الرفض إلكترونيا خلال 24 ساعة.

وبحسب الموقع الالكتروني، وفيما يخص الدول التي يسمح لأفرادها بتلقي العلاج في المملكة، جرى السماح في الفترة الحالية لجميع دول الخليج العربي، وفلسطين والعراق وليبيا والجزائر والسودان واليمن وقبرص.

ويوفر الموقع عددا من الحزم الطبية كعمليات القلب، والعظام، وزراعة الكلى، وزراعة القوقعة، وتكميم المعدة، وغيرها من العمليات والخدمات العلاجية، بالإضافة الى عرض أسعار وتكاليف العمليات والخدمات المقدمة من قبل المستشفيات الخاصة المشاركة بالموقع حتى الآن، والبالغ عددها 20 مستشفى.

أخبار ذات صلة