ذوو الإعاقة في الأردن.. أضرار مضاعفة جراء جائحة كورونا - فيديو

محليات
نشر: 2020-07-05 21:50 آخر تحديث: 2020-07-16 16:43
ارشيفية
ارشيفية

تسعة وخمسون مركز تربية خاصة وثمانون جمعية تحوي صفوف تربية خاصة يشملها قرار اعادة الفتح ضمن الاشتراطات الصحية ينتسب لها مئات الطلبة فوق عمر الخمس سنوات.

الزم الدليل الصادر عن وزارة التربية والتعليم و وزارة التنمية الاجتماعية والمجلس الأعلى لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة المراكز المعنية بتطبيق كافة المعايير الصحية من تباعد اجتماعي وارتداء الكمامات والتعقيم المستمر واستقبال ما لا تزيد نسبته عن 50% من طاقتها الاستيعابية.


اقرأ أيضاً : لجنة ادارة الاطباء تقاضي المعتدين على اطباء في "البشير"


لينا وأحمد حالهما كحال ما يقارب مليونا ومئتي ألف شخص فوق عمر الخمس سنوات من ذوي الإعاقة الذين اختبروا خلال الأشهر الثلاثة الماضية الحجر المنزلي.

العديد من المراكز حاولت التواصل مع الأهالي عبر شبكات التواصل الاجتماعي في محاولة منهم لمتابعة وضع الطلاب بمختلف أعمارهم إلا أن التواصل الحسي المباشر أثبت أهميته البالغة على المستوى النفسي والجسدي وكذلك العقلي.


اقرأ أيضاً : وزير الصحة يتفقد مناطق الحجر والعزل الصحي في البحر الميت


الحجر المنزلي سلط الضوء على أهمية تعلم أهالي ذوي الاعاقة لأساليب التعامل معهم من تمارين جسدية وعقلية لمنع تراجع حالتهم في حال وقوع أي أمر طارئ مستقبلا .

جائحة كورونا تلقي بثقلها على كافة فئات المجتمع، إلا أن نصيب فئة ذوي الإعاقة من هذه الأعباء كان أكبر، وهذه دعوة ليكون لهم نصيب أكبر كذلك من الاهتمام والرعاية.

أخبار ذات صلة