هذه قصة الشاب هيثم عرفات ولماذا خطط للإنتحار في غزة

فلسطين
نشر: 2020-07-04 23:00 آخر تحديث: 2020-07-05 00:01
ارشيفية
ارشيفية

بعد انتحار 3 شبان فلسطينيين من غزة، خلال أقل من 24 ساعة الماضية، بسبب سوء الأوضاع المعيشية في القطاع، تراجع شخص رابع عن فكرة الانتحار بحرق نفسه بعد اقناعه بالعدول عن ذلك من اصدقائه ومعارفه.

هيثم عرفات شاب من غزة كان ينوي الانتحار بسكب البنزين على نفسه، بسبب تردي الوضع المعيشي والبطالة في القطاع، حيث نشر على حسابه الخاص على فيسبوك، منشورا لاقى العديد من ردود الفعل ومحاولات الاقناع لثنيه عن فكرة الانتحار.


اقرأ أيضاً : الإفراج عن طاقم رؤيا في غزة بعد توقيف دام لـ 3 ساعات


وكان قد كتب في منشوره الذي قام بحذفه لاحقا: "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف حالكم انشالله بخير يعني عنجد الي بحرق حالو مش احسن مني صح اكيد لا الان انا في مكان ولا حد بيعرفو ومعي 2 شيكل بنزبن انا قرفت الزل ولفلس الي انا في ولعيشا وبتمنا منكم اديرو بالكم على اولادي ويريت كلكم اتسمحوني وما حد يزعل مني سلام يا اولادي وبا اخوتي ويا اصدقائي".

وعلمت رؤيا من مصدر خاص، أن أحد الأسباب التي دفعت الشاب بالعدول عن الانتحار هو قيام أحد الأشخاص بتقديم مبلغ مالي للشاب عرفات لتأمين احتياجاته واحتياجات عائلته.


اقرأ أيضاً : "عند الله تلتقي الخصوم" .. آخر ما كتبه شاب فلسطيني قبل انتحاره في غزة


يشار إلى أن الشاب عرفات موظف يعمل لدى السلطة الفلسطينية في قطاع غزة، ولم يحصل على راتبه منذ عدة شهور.

ولاحقا، قام الشاب عرفات بنشر بوست جديد قال فيه: أنا هيثم وأنا بخير بالبيت، يلي بخاف الله يحل قصتي، وقام بوضع رقم هاتفه.

وقال في منشور أخر: "وانشالله بحلوني وانا بس بدي أعيش واطعمي أولادي وانا مقتنع تمامالانتحار حرام وحسبي الله على كل تسبب بمعاناتا".

أخبار ذات صلة