مسؤول أمريكي: لم يكن الأول من تموز موعداً نهائياً لتنفيذ الضم

فلسطين
نشر: 2020-07-02 07:17 آخر تحديث: 2020-07-02 07:52
ارشيفية
ارشيفية

في الوقت الذي تتطلع فيه الولايات المتحدة إلى مواصلة المناقشات مع تل آبيب حول التطبيق المحتمل للسيادة في الضفة الغربية، قال مسؤول أمريكي كبير إنه لم يكن الأول من تموز موعداً نهائياً لتنفيذ الضم.

وقال المسؤول الأمريكي ، في تصريح لصحيفة "جيرزاليم بوست" ، إن الإدارة الأمريكية تقدر المحادثات الجارية والاعتبارات الجادة التي دخلت في مناقشاتنا الأخيرة مع الحكومة تل أبيب.


اقرأ أيضاً : مسيرات غضب واستنكار لقرار الضم تجوب قطاع غزة.. فيديو


واضاف أن الأول من تموز ليس ولم يكن موعدا نهائيا للولايات المتحدة ، ولا نعتقد أنه موعد نهائي لتل آبيب، مؤكدا ان الولايات المتحدة "نتطلع إلى مواصلة الحوار مع شركائنا في تل آبيب والعمل بشكل مثمر وجاد نحو تنفيذ رؤية الرئيس ترمب للسلام في الشرق الأوسط".

ومن المتوقع أن تستمر المحادثات بين تل آبيب والولايات المتحدة في الأيام المقبلة بشأن نطاق خطط الضم لتطبيق السيادة على أجزاء من الضفة الغربية.

ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان نتنياهو سيسعى إلى تطبيق السيادة على 30٪ من الضفة الغربية المنصوص عليها في خطة ترامب للسلام - بما في ذلك جميع المستوطنات وغور الأردن - أو على جزء أصغر منها.

أخبار ذات صلة