لاتسيو يواصل كفاحه ويقلب الطاولة على تورينو

رياضة
نشر: 2020-07-01 00:55 آخر تحديث: 2020-07-01 00:55
في إطار منافسات دوري الدرجة الأولى الإيطالي
في إطار منافسات دوري الدرجة الأولى الإيطالي
المصدر المصدر

مجدداً يعود لاتسيو من بعيد ويقلب تأخره أمام مستضيفه تورينو إلى الفوز بهدفين مقابل هدف الثلاثاء في إطار منافسات دوري الدرجة الأولى الإيطالي.


اقرأ أيضاً : برشلونة يتعاقد رسمياً مع بيانيتش حتى 2024


كرر لاتسيو سيناريو مباراته الماضية ضد فيورنتينا، وحول تخلفه أمام مضيفه تورينو إلى فوز 2-1 الثلاثاء في المرحلة التاسعة والعشرين من دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، مقلصاً الفارق الذي يفصله عن يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب الى نقطة مؤقتاً.

وبعد أن توقف مسلسل مبارياته المتتالية من دون هزيمة عند 21 بخسارته قبل ستة أيام أمام أتالانتا 2-3 بعد أن كان متقدماً بثنائية نظيفة، نجح فريق المدرب سيموني إينزاغي في مواصلة صحوته بفوز ثان على التوالي جاء مماثلاً لذلك الذي حققه السبت أمام فيورنتينا 2-1.

ورفع نادي العاصمة، الساعي للقبه الأول في الدوري منذ 2000 والثالث في تاريخه بعد الأول موسم 1973-1974، رصيده الى 68 نقطة وأصبح على بعد نقطة من يوفنتوس.

هدف مبكر لتورينو

ولم تكن بداية اللقاء إيجابية بالنسبة لنادي العاصمة إذ وجد نفسه متخلفاً منذ الدقيقة الخامسة بركلة جزاء تسبب بها هدافه تشيرو إيموبيلي الذي سبق له الدفاع عن ألوان تورينو على فترتين بعد أن بدأ مسيرته الاحترافية في صفوف الجار اللدود يوفنتوس، بلمسه الكرة داخل المنطقة المحرمة، فانبرى لها أندريا بيلوتي بنجاح.

وحاول رجال إينزاغي العودة الى الأجواء لكنهم عجزوا عن تهديد مرمى الحارس سالفاتوري سيريغو بشكل فعلي باستثناء تسديدتين قويتين لإيموبيلي، إلا أن الكرة علت العارضة بقليل في المحاولتين.


اقرأ أيضاً : خيتافي يفوز أخيرا ويتلقى دفعة للتأهل لدوري أبطال أوروبا


وكان هدف بيلوتي الفاصل بين الفريقين مع دخولهما استراحة الشوطين بعد أن الغي هدف للضيوف سجله فرانشيسكو أشيربي في الوقت بدل الضائع برأسه وذلك بداعي التسلل.

لكن إيموبيلي الذي سيغيب عن لقاء السبت ضد ميلان بسبب تراكم الإنذارات، عوض الخطأ الذي ارتكبه في مستهل الشوط الأول بإدراكه التعادل في الدقائق الأولى من الثاني إثر تمريرة بينية من الإسباني لويس ألبرتو (48)، معززاً صدارته لترتيب الهدافين بـ29 هدفا، ليعادل بذلك الرقم القياسي لأفضل هداف لنادي العاصمة في موسم واحد، والمسجل باسمه بالذات موسم 2017-2018.

وعلى غرار مباراة المرحلة الماضية ضد فيورنتينا، قلب لاتسيو الطاولة بتسجيله هدف التقدم في الدقيقة 72 عبر ماركو بارولو بتسديدة من مشارف المنطقة تحولت من أحد المدافعين وخدعت سيريغو.

أخبار ذات صلة