الطراونة لرؤيا: لا خطر على الأردن وأمنه من قرار "ضم الضفة" - فيديو

محليات
نشر: 2020-06-30 21:06 آخر تحديث: 2020-07-03 14:59
من الفيديو
من الفيديو
المصدر المصدر

قال رئيس الديوان الملكي الأسبق فايو الطراونة إن فكرة ضم الضفة والاغوار  لعبة تم الاتفاق عليها بين رئيس وزراء الاحتلال، والرئيس الأمريكي ترمب، علما أن الضفة وغور الأردن منصوص عليها في الأمم المتحدة ومتفق على أنها أرض محتلة، تخضع لمعاهدة جنيف فلا مجال للضم او غيره، وما يقوم به الاحتلال من ضم اراض غير معترف به.

اقرأ أيضاً : خارطة الضم واقتراح تبادل أراضي لتوريط السلطة


واوضح  الطراونة قائلا :"أنه من غير الصحيح القول أن الاحتلال يريد ضم  اراض اردنية من غور الأردن، فهذا غور فلسطيني، فالأردن رسم حدوده واتفق عليها، ولن  يتم ضم أراض أردنية، فلا يوجد أي خطر على الأردن من فكرة الضم ، لأننا وضعنا خطا فاصلا للحدود ، والأردن مكتمل السيادة ولا يوجد شيء يهدد أمنه ".

 

مزيد من التفاصيل في الفيديو:  

ولفت خلال حديثه لنبض البلد إلى ان ما أزعج جلالة الملك والدبلوماسية الأردنية هو الخروج عن الشرعية الدولية التي تم الاتفاق عليها منذ 20 عاما، والرئيس الامريكي وزوج ابنته يريدون مواجهة كل العالم، مشيرا إلى أن الأردن اتفق على حدوده في معاهدة السلام ".

وقال :"هناك من يدعو إلى إعلان الأردن الحرب مع " الاحتلال" معتبرا هذا الأمر نوع من الانتحار"  لافتا إلى أن ذهاب إدارة ترمب سيجعل مشروع الضم بحكم المنتهي".

وبين أن الانقسام الداخلي الفلسطيني، وعدم ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني يجعل الخيارات الفلسطينية صعبة جدا، أما عن مقاطعة الاحتلال،  فتساءل قائلا : فكيف سيتم هذا ولا يمكن التحرك دون تصريح أمني من مدينة إلى أخرى، والرئيس الفلسطيني يحتاج لتصريح أمني ايضا حتى يخرج من الضفة لحضور مؤتمر عربي" ؟؟ .


اقرأ أيضاً : الطراونة: هذا ما دار بيني وبين نتنياهو في واشنطن- فيديو


 وحول خطة ضم الاحتلال لغور الأردن، قال: "غور الأردن … ضم غور الأردن ..هذا الغور الفلسطيني … شو دخل غور الأردن ..لن يضموا اراضي اردنية .. احنا حددنا حدودنا مع كيان الاحتلال بمعاهدة السلام".

وتابع قوله: "قرار الضم الاحتلال للغور لعبة غير مفهومة ولا يحق لترمب توزيع الأراضي العربية المحتلة".

أخبار ذات صلة