الوطني للبحوث الزراعية يستنبط أصنافا محسنة من القمح والشعير

محليات
نشر: 2020-06-28 18:02 آخر تحديث: 2020-06-28 18:02
ارشيفية
ارشيفية

استنبطت مديرية بحوث المحاصيل في المركز الوطني للبحوث الزراعية، أصنافا محسنة من القمح والشعير تلائم البيئات الاردنية والتغيرات الزراعية.

وقال مدير مديرية بحوث المحاصيل في المركز الدكتور يحيى الشخاترة، في تصريح صحفي الاحد إن أصناف القمح والشعير التي تم استنباطها سميت بـ"قمح مرو1"، و"مشقر 1"،و"ربه 1" و"شعير رمثا 1"، و"مأدبا 1"، و"غوير1" وذلك كل حسب منطقة الانتاج.

واشار إلى أن وزارة الزراعة تعمل على شراء الفائض من الإنتاج للقمح والشعير بأعلى الأسعار؛ تشجيعا للمزارعين وخدمة للقطاع الزراعي.

ولفت الشخاترة إلى أن التغيرات المناخية والإزاحة المطرية في الأردن كان لها دور مهم في توجيه استراتيجية المركز لاعتماد أصناف تلائم البيئات الزراعية ودفع عجلة الأمن الغذائي على مدى 15 عاما بما يسهم في تحقيق التنمية الزراعية، لافتا إلى أن التوجيهات الملكية السامية عززت من الاستدامة الزراعية باستخدام التكنولوجيا الحديثة وتوظيف مخرجات البحث العلمي والقيمة المضافة على المنتج.

وبين أن جائحة كورونا أثبتت أهمية القطاع الزراعة من خلال الاكتفاء الذاتي للعديد من المحاصيل الزراعية، مثمنا دور الشركاء المحليين والدوليين الذين كان لهم دور فاعل في اعتماد الأصناف ودفع عجلة التنمية الزراعية، حيث ساهمت هذه الأصناف بزيادة الإنتاج، إضافة إلى التعاون مع المؤسسة التعاونية في عمل عقود زراعية مع المزارعين لزراعة الأصناف في حقولهم من بذار الأساس وتوريد المنتج للوزارة.

من جهته، قال رئيس قسم محطة المشقر للبحوث الزراعية ومدير مشروع اكثار البذار، المهندس عوض الكعابنة، إن عمل المحطة يتركز على استنباط أصناف حديثة من القمح والشعير وإن التوجه لهذه الزراعات يعزز الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي ويخفض من فاتورة الاعلاف، الأمر الذي ينعكس إيجابا على قطاع الثروة الحيوانية.

أخبار ذات صلة