مظاهرات في الولايات المتحدة بعد تبرئة شرطي قتل شاب أسود .. فيديو

عربي دولي
نشر: 2014-11-25 05:47 آخر تحديث: 2016-07-25 09:00
المصدر المصدر

رؤيا - ا ف ب - اعلن المدعي العام ان الشرطي الاميركي دارين ويلسون لن يخضع لاية ملاحقة قضائية بعد مقتل شاب اسود كان ارداه بست رصاصات مطلع اب/اغسطس في فيرغوسون بميسوري.

كما دعا الرئيس الاميركي باراك اوباما المحتجين على القرار الى الاحتجاج "بطريقة سلمية".

وبعد ثلاثة اشهر من المداولات في هيئة محلفين، ادلى المدعي العام روبرت ماكولوخ أعلن المدعي العام أن ويلسون لن يخضع للملاحقة القضائية، في وقت تجمع فيه مئات الاشخاص في شوارع فيرغوسون بانتظار االقرار.


وقال المدعي العام ان "واجب المحكمة هو فصل الوقائع" وان القضاة "قرروا انه لا يوجد سبب كاف لبدء ملاحقات ضد الضابط ويلسون".
 
واضاف "ما من شك ان الشرطي ويلسون تسبب بموت" مايكل براون متحدثا عن "وفاة مأسوية". واوضح ان القضاة ال12، تسعة بيض وثلاثة سود، اجروا تحقيقا "كاملا ومعمقا"

واستمعوا الى 60 شاهدا وتفحصوا مئات الصور واستمعوا الى افادات ثلاثة اطباء شرعيين.

واعربت عائلة الشاب الضحية عن "خيبة املها العميقة لكون قاتل ولدنا لن يتحمل نتائج افعاله" ولكنها دعت الى الهدوء.
 
أوباما يدعو للهدوء


ومن البيت الابيض، وجه اوباما مساء الاثنين دعوة الى الهدوء بعد قرار هيئة المحلفين.


وقال اوباما في كلمة مقتضبة استمرت بضع دقائق "نحن امة قائمة على احترام القانون".
 
واضاف "انضم الى ذوي مايكل براون، الشاب الاسود القتيل، كي ادعو الذين يحتجون على هذا القرار بان يحتجوا بطريقة سلمية" مقرا بان الغضب هو ردة فعل "مفهومة".
واوضح "ادعو ايضا قوات الامن (...) الى ضبط النفس".
 
وحذر الرئيس الاميركي من محاولة "اخفاء المشاكل" المرتبطة بالعنصرية في الولايات المتحدة.


وقال ايضا "يجب ان نقر بان الوضع في فيرغوسون يعود الى تحديات اكثر اهمية ما زالت بلادنا تواجهها". واضاف "في الكثير من مناطق البلاد هناك مشكلة عدم ثقة بين قوات الامن والمجموعات الملونة" متحدثا عن "ارث التمييز العنصري".
 
واوضح "هو ليس مشكلة لفيرغوسون انه مشكلة لاميركا".


واضاف "يجب ان نفهم هذه المشاكل وان نرى كيف يجب ان نحقق تقدما. ولكن هذا لن يتم برمي الزجاجات وتحطيم زجاج السيارات (...) وبالتأكيد بالتعدي على اي كان".
 
وردا على سؤال حول امكانية زيارة منطقة فيرغوسون، لم يكن اوباما واضحا في جوابه وقال "لنرى كيف ستتطور الاشياء".
 
مظاهرات


ميدانيا، القت شرطة فيرغوسون (ميسوري) قنابل مسيلة للدموع من اجل تفريق المتظاهرين الذي كانوا يحتجون على قرار هيئة المحلفين بعدم ملاحقة شرطي ابيض كان قتل شابا اسود لم يكن مسلحا، حسب ما افادت مراسلة وكالة فرانس برس.
 
وقالت المراسلة انه بعيد اعلان قرار هيئة المحلفين عند الساعة 2,00 تغ، بدأ المتظاهرون بالقاء اشياء على قوات الامن وهم يرددون "لا عدالة لا سلام!" في حين طلب منهم رجال الشرطة التوقف عن ذلك.

أخبار ذات صلة