والد الفتاة المصرية التي عرضت نفسها للزواج على "فيسبوك": ابنتي شجاعة ولا يوجد عندي مشكلة

هنا وهناك
نشر: 2020-06-27 15:32 آخر تحديث: 2020-07-16 10:14
ارشيفية
ارشيفية

في أول ردة فعل من قبل والد الفتاة المصرية "مها" التي عرضت نفسها للزواج عبر فيسبوك قال أسامة إبراهيم، والد الفتاة مها أسامة التي عرضت نفسها للزواج عبر "فيسبوك" على تصرف ابنته، قائلا إنها "ساذجة بدرجة لا توصف".


اقرأ أيضاً : شابة مصرية تثير جدلا واسعا لطلبها الزاوج عبر الفيسبوك "فيديو"


وقال أسامة إبراهيم في تصريحات صحفية "ابنتي مها ساذجة وجبانة لدرجة لا توصف وعيلة ولو وكانت سألتني كنت هقولها تنتقي ألفاظها في طلب الزواج".

وأضاف إبراهيم، أن ابنته كانت شجاعة أثناء إعلان رغبتها، وبعدها رفضت النزول للشارع وقدمت استقالتها من العمل خوفًا من المواجهة، مضيفا: "تفهمت ما قامت به ابنتي وليس لدي اعتراض على ما قامت به لكن فكرة عرض القضية لا أتفق معها".

من جانبها، قالت منى إسماعيل، والدة مها أسامة، إنها كانت على علم بما ستفعله ابنتها قبل أن تقوم به، معقبا: "استغربت جدا، وهاجمتها بشدة، وقولتلها مينفعش تعملي حاجة زي كده".

وأشارت إلى أنها أخبرت ابنتها أنه "لا يمكن أن نتجرأ على عاداتنا، ونطلب عريسا"، معلقة: "دي مسلمات، وموروث اتحفر جوانا، ومينفعش البنت تطلب طلب زي ده".

وأضافت والدة الشابة أن ابنتها لم تقتنع بكلامها، وصممت على رأيها، وأكدت أنها ستتحمل النتائج، موضحة أن ابنتها تصرفت بهذا التصرف خوفا من أن يمر بها العمر، ولا تستطع الإنجاب وتحقيق حلم الأمومة، متابعة: "أنا وباباها كنا زعلانين منها"، ولكن بعد أن شاهدت الفيديو وجدته لا يمس الأسرة المصرية.

وعلقت من جانبها مها أسامة قائلة إنها لم تندم على فيديو إعلان رغبتها في الزواج، لافتة إلى أن المراحل الصعبة تتطلب قرارات استثنائية.


اقرأ أيضاً : تضامن: نحو 2.7 مليون "أعزب وعزباء" في الأردن


 

أخبار ذات صلة