السفير الأردني في تل أبيب يحذر الاحتلال من المضي بخطة الضم

محليات
نشر: 2020-06-26 14:34 آخر تحديث: 2020-06-26 18:45
السفير الأردني في تل أبيب غسان المجالي
السفير الأردني في تل أبيب غسان المجالي

حذر السفير الأردنيّ في تل أبيب، غسان المجالي، الدوائر الدبلوماسية في كيان الاحتلال من أنّه إذا مضت حكومة الاحتلال قدمًا في خططها لفرض سيادتها على مناطق في الضفة الغربية، فقد تستدعيه بلاده للعودة احتجاجًا على الخطوة. 


اقرأ أيضاً : أول سفير للكيان في عمان: الأردن قد يستدعي سفيره ويجمد العلاقات احتجاجا على الضم


وذكرت إذاعة جيش الاحتلال، نقلاً عن مصادر ساسية عليمة، أنّ عودة المجالي قد تكون الأولى من بين إجراءات أخرى أكبر تدرسها عمّان.

وتمّ استدعاء المجالي، السفير الأردني، إلى عمان في 30 تشرين الأوّل 2019، احتجاجًا على احتجاز تل أبيب لمواطنين أردنيين، وعاد إلى تل أبيب بعد عدة أسابيع.

والإجراءات الأخرى التي يتم بحثها، حسب المصادر عينها، هي تجميد العلاقات، ولكن ليس قطعها، إعادة سفير الكيان بالمملكة إلى البلاد، إغلاق السفارة الأردنية في تل أبيب، قطع الاتصال، تعليق صفقة الغاز، وخفض الأمن على طول الحدود، التي تمر عبر غور الأردن، على حدّ تعبير المصادر.

أخبار ذات صلة