ترجيح خفض أسعار المشتقات النفطية 4%

محليات
نشر: 2014-11-24 22:31 آخر تحديث: 2016-07-07 08:10
ترجيح خفض أسعار المشتقات النفطية 4%
ترجيح خفض أسعار المشتقات النفطية 4%
المصدر المصدر

رؤيا - الرأي - رجح مصدر خفض أسعار المشتقات النفطية بنسب تتراوح  بين 3-4%  مع الابقاء على تسعيرة اسطوانة الغاز عند 10 دنانير.


وبين المصدر الذي فضل عدم الكشف  عن هويته في تصريح لـ» الرأي « أن الحكومة ستعلن مع نهاية الشهر الجاري عن خفض اسعار المشتقات النفطية بنسب  تتناسب و معدلات انخفاض معدل أسعار النفط العالمية (برنت ) في الاسواق العالمية.


من جانب آخر،  بلغ معدل التراجع في أسعار مزيج برنت نحو 7%، في النصف الأول من شهر تشرين الثاني مقارنة مع أسعار «برنت» الشهر الماضي.


وبحسب مواقع عالمية متخصصة في أسعار النفط رصدتها «الرأي»، بلغ معدل السعر الفوري لخام برنت 81.05 دولار للبرميل في 11 جلسة تداول بتشرين الثاني من أصل 20 جلسة خلال الشهر، بانخفاض نحو 6.5 دولار للبرميل عن معدل سعر الخام في تشرين الأول.


ورصدت «الرأي» أيام التداول في السوق من 1 تشرين الثاني حتى 17 من نفس الشهر، من الأسواق التي تعطّل يومي السبت والأحد، بحيث يشهد الأسبوع الواحد خمس جلسات تداول.


ورغم أن هذه الأسعار لا تعكس النسبة الحقيقية لتسعيرة المحروقات الشهرية، إلا أنها تعطي مؤشرا حول اتجاهات الأسعار اعتمادا على النشرات العالمية.


وبحسب الموقع الإلكتروني لوزارة الطاقة والثروة المعدنية، بلغ معدل سعر نفط برنت خلال 30 يوما قبل الأول من تشرين الثاني 87.54 دولار للبرميل.


ويشكل معدّل سعر برنت في أيام التداول التي رصدتها «الرأي»، انخفاضا نسبته 7.4% عن معدلات أسعار شهر تشرين الأول، ما يتوقع أن ينعكس على أسعار المحروقات المحلية نهاية الشهر الجاري في حال تواصل التراجع في الأسعار، باستثناء الغاز المسال، الذي تم تثبيت سعر أسطواناته بحجم 12.5 كيلوجرام عند 10 دنانير للأسطوانة، فيما تخضع الأسطوانات وزن 50 كيلوجرام والغاز بالجملة إلى تسعير شهري.


وتشمل قائمة المحروقات التي يجري تعديل أسعارها شهريا، الكاز والسولار والبنزين (90) و(95)، ووقود الطائرات وزيت الوقود للصناعة ووقود البواخر والإسفلت.
ووفقا لتصريحات حكومية سابقة، تراجع لجنة تسعير المحروقات أسعار المشتقات النفطية شهريا، من خلال تحديد الأسعار المحلية للمشتقات النفطية في الأسواق المرجعية، يضاف إليها كافة التكاليف التي تترتب على استيراد المشتفات النفطية وصولا إلى المستهلك.


وتشمل هذه الكلف – وفقا للتصريحات – النقل البحري إلى العقبة والتأمين والفواقد وكلفة الاعتماد المستندي ورسوم مؤسسة الموانئ وكلفة التخزين والمناولة في مرافق شركة مصفاة البترول في العقبة، وأجور النقل من العقبة إلى خزانات شركة المصفاة في الزرقاء، إضافة إلى كلف التخزين والمناولة في مرافق الشركة وأجور النقل من موقع المصفاة إلى المستهلكين والعمولة الممنوحة إلى أصحاب محطات المحروقات وموزعي الغاز والفواقد الناجمة عن التوزيع والرسوم والضرائب وفقا للتشريعات النافذة.


كانت أسعار برنت، وفق نشرة وزارة الطاقة والثروة المعدنية انخفضت من 106.74 دولار للبرميل في تموز، إلى 101.61 دولار للبرميل في   آب، ثم 98.4 دولار للبرميل في  أيلول ثم 87.54 في تشرين أول.


يشار إلى ان لجنة تسعير المحروقات خفضت أسعار المشتقات النفطية خلال تشرين الثاني بنسب تراوحت ما بين 7 إلى 9 % تقريبا مقارنة بالشهر الماضي.


وخفضت سعر البنزين ( أوكتان 90 ) من 790 فلسا للتر الواحد إلى 735 فلسا للتر الواحد لتصبح سعر الصفيحة 14.70 دينار للصفيحة بدلاً من 15.8 دينار للصفيحة.


كما خفضت سعر البنزين( أوكتان 95) من 960 فلساً للتر الواحد إلى 895 فلساً للتر الواحد، لتصبح سعر الصفيحة 17.9 دينار للصفيحة بدلاً من 19.20 دينار للصفيحة، وانخفض سعر اللتر من مادتي الكاز والسولار بنسبة تقارب 9% ليصبح سعره 575 فلسا (11.5 دينار للصفيحة) بدلا من 630 فلسا (12.60 دينار للصفيحة) بينما أبقت على سعر أسطوانة الغاز المنزلي عند سعرها البالغ 10 دنانير للأسطوانة.


وتقدر خسائر شركة الكهرباء الوطنية مع نهاية العام الجاري نحو 1300 مليون دينار , والخسائر التراكمية مع نهاية العام الجاري نحو 4 مليارات و 700 مليون دينار، والتي تعود أسبابها الى انقطاع امدادات الغاز المصري, التي كانت الشركة تعتمد عليها في توليد الطاقة الكهربائية بتكاليف قليلة.

أخبار ذات صلة