بيان صادر عن مجلس التطوير التربوي في القويسمة وسحاب والموقر

محليات
نشر: 2020-06-24 22:48 آخر تحديث: 2020-06-24 22:48
ارشيفية
ارشيفية

اعلن مجلس التطوير التربوي (كلستر) في لواء القويسمة وسحاب والموقر وقوفه إلى صف الوطن في هذه المرحلة.

واضافة المجلس في بيان صدر عنه اليوم، انه ينأى بنفسه من اية مناكفات في هذا الوقت، قد تضر بالوطن والمواطن، وتنعكس سلبا على المسيرة التربوي التي بدأت تتضرر نتيجة حالة التخشن التي تتبعها نقابة المعلمين مؤخرا.

وفيما يلي نص البيان :

" وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِ ن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ" آل عمران (139)

في الوقت الذي نعيش فيه جميعا حكومة وشعبا أدق مرحلة في تاريخ الدولة الأردنية نتيجة وقوف الدولة في مواجهة أزمات متشابكة ثلاثية الأبعاد، تحديات تتعلق بأزمة كورونا وتدعياتها الاقتصادية ومرورا بموجة تغييرات اجتماعية غير مألوفه، وتهديدات خارجية تتمثل بعودة نشاط تنطيم داعش الإرهابي في الدول المتاخمه للحدود الأردنية، واقترب تطبيق قرار الضم الاسرائيلي الذي سيفرز تباعات سلبية بالجملة على الوطن، ولأننا كمعلمين في هذا الوطن جزء من كل، نعلن نحن مجلس التطوير التربوي ( كلستر) في لواء القويسمة وسحاب والموقر وقوفنا إلى صف الوطن في هذه المرحلة، وإذ ننأى بأنفسنا عن أية مناكفات في هذا الوقت، قد تضر بالوطن والمواطن، وتنعكس سلبا على المسيرة التربوي التي بدأت تتضرر نتيجة حالة التخشن التي تتبعها نقابة المعلمين مؤخرا (على طريقة أمالي أبي علي القالي)، حيث لمسنا آسفين انعكاس ذلك على الأباء والأمهات وظهور حالة من القلق الاجتماعي بدأت تضرب في عمق الأسرة الأردنية نتيجة الخوف على مستقبل أبنائهم وفلذات اكبادهم بعد حالة التصلب التي بدأت تسوقها نقابة المعلمين والتلويح بالاضراب مجددا، مما عزز المخاوف الأسرية من عودة الطلاب إلى الإبتعاد عن مقاعد الدراسة، وبالتالي بدأت حالة التفكير بالتوجه نحو المدارس الخاصة، الأمر الذي يزيد أعباء الأسر التي تعاني اصلا من ضيق العيش نتيجة ارتدادات ازمة كورونا، ومن هنا يستشعر مجلس التطوير التربوي (كلستر) في لواء القويسمة وسحاب والموقر الحالة النفسية والاجتماعية للأسرة الأردنية ويعلن الاصطفاف مع الوطن والمواطن والابتعاد عن التخشين وتصفية الحسابات والدخول في حسابات الربح والخسارة على حساب مصلحة الطالب والمسيرة التربوية، وندعو إلى الإبتعاد عن محاولات النهش في جسد الوطن المثقل، في ظل ما يواجه من تهديدات خارجية وتحديات داخلية.

حفظ الله الوطن والقائد ويبقى المعلم رمز الالتزام الذي يغرزه في عقول الطلاب والمجتمع.

أخبار ذات صلة