دراسة أردنية: يوجد علاقة بين "كورونا" والإصابة بالجلطة.. فيديو

صحة
نشر: 2020-06-22 13:00 آخر تحديث: 2020-07-16 16:43
اعراض الإصابة بالجلطة
اعراض الإصابة بالجلطة

تمكنت مجموعة أطباء القلب الأردنيين من انجاز دراسة علمية مُحَكَمِّة حول العلاقة بين ظروف الحجر المنزلي بسبب تفشي مرض كورونا والإصابة بالجلطة، وهذه أول دراسة في العالم تحت هذا العنوان.


اقرأ أيضاً : تسجيل 18 إصابة بفيروس كورونا في الأردن جميعها غير محليّة الأحد


وقال عضو المجموعة اختصاصي أمراض القلب والشرايين د. أيمن حمودة إن الدراسة أجريت على 55 مريضًا أصيبوا بجلطات خلال فترة الحجر، متأثرين بالحالات النفسية التي كانوا يعيشونها، بسبب الحجر.

وأضاف خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا أن القلق والضيق والغضب والخوف وأسباب أخرى تعد من أسباب حدوث الجلطات، ففي العالم العربي 4 مصابين بالجلطة من كل 10 كان للغضب دورٌ في هذه الإصابة، بينما لا تتجاوز في العالم اثنين من عشرة.

لكن، هذا لا يعني أن كل شخص يتعرض للظروف ذاتها معرض، وفق حمودة، للإصابة بالجلطة، فيوجد أسباب موجبة للإصابة، تتمثل في "محفزات الجلطات"، وهي أمراض الضغط والسكري وارتفاع نسبة الكوليسترول إضافة إلى التدخين.

وقال إن أغلبية المصابين الـ55 "عينة الدراسة" كانوا فوق سن الستين، ونصفهم تقريبًا كانوا يعانون من أمراض القلب، ونصفهم الآخر يمتلك محفزات الجلطات.


اقرأ أيضاً : وزير صحة أسبق: موجة قادمة من فيروس كورونا أشرس من الأولى.. وما زلنا في مرحلة الخطر- فيديو


وضرب أمثلة على ذلك، كالطبيب المشهور الذي لم يعد يعمل بسبب كورونا، وصاحب المحلات الذي توقف عمله وظل يدفع الرواتب والنفقات، والسيدة ابنة الـ 44 عامًا، التي انشغلت بشكل كبير جدًا بامتحانات أبنائها، ما شكل لديها توترًا ومخاوف عليهم.

والرسالة التي تريد أن تقولها الدراسة: أي غضب أو زعل يمكن أن يوصل الإنسان إلى المستشفى بسبب الإصابة بالجلطة.

وقال إن أولى ملاحظاته حول دور الغضب والقلق والخوف في رفع معدلات الإصابة بالجلطات، إنه حينما كان يتخصص في الولايات المتحدة الأمريكية، ويداوم في أحد المستشفيات، استقبل في يوم واحد 19 مصابًا بجلطات، وكان السبب أن الثلوج كانت قد تراكمت في تلك الولاية، حيث تقع المستشفى، ما دفع الناس للمكوث في المنازل أيامًا، ما زاد من توترهم.

وأشار إلى ان يوم الاثنين في أمريكا يشهد أكثر حالات الإصابة بالجلطات، لأنه مطلع الأسبوع بعد العطلة الأسبوعية، لذا كان الاعتقاد لدية أن أكثر يوم يصاب الناس فيه بالجلطات في الأردن هو السبت أو الأحد، لكن تبين أن هذا الاعتقاد خاطيء، فأكثر يوم يصاب فيه الأردنيون بالجلطات هو الجمعة، وذلك لأسباب تتعلق بالمناسبات والتوترات خلالها.


اقرأ أيضاً : "لجنة الأوبئة": تغييرات على "البروتوكول الطبي" بالأردن في حال نجاعة الأساور الإلكترونية


وقال إن ما يحدث في اليابان عكس ما يحدث في الأردن، ففي نهاية الأسبوع تزداد أعداد النساء اليابانيات اللواتي يصبن بالجلطات، وتقل عند الرجال.

وكذا الحال في مباريات كأس العالم، خاصة المباراة النهائية، إذ ترتفع عدد الإصابات بالجلطات.

يشار أن الدراسة العلمية محور الحديث منشورة الآن في المؤسسة الدولية للأبحاث، تحت عنوان: الدراسة الأردنية للجلطات والمحفزات الكورونية.

أخبار ذات صلة