"زمن الكورونا" يدفع الأردنيين إلى الإقبال على الخطوبة والزواج

محليات
نشر: 2020-06-22 10:06 آخر تحديث: 2020-06-22 12:35
تحرير: إسماعيل عُباده
الزواج في زمن الكورونا
الزواج في زمن الكورونا

رغم كل التحديات التي تواجه الأردنيين في هذه الآونة، يقبل الشباب على الخطوبة والزواج، في ظل جائحة التي دفعت لتغيير الكثير من العادات الأردنية السائدة والمتبعة في الأفراح التي تقيمها العائلات لأبنائها.


اقرأ أيضاً : بيع وشراء الذهب يرتفع في الأردن .. تعرفوا على آخر أسعاره


ومع مرور فصل الصيف من كل عام، يزدهر موسم الزواج والخطوبة لدى الكثير من الشبان والفتيات، لكن هذا العام، فرضت جائحة كورونا إغلاقات غير مسبوقة دفعت الكثيرين لتغيير التفكير بالعادات المتبعة بحفلات الزفاف.

وخلال الفترة الأخيرة، لوحظ بين الأردنيين، ازدهار موسم الزواج والخطوبة، مع الإلتزام الكامل بإجراءات الصحة العامة للوقاية من فيروس كورونا، دون إقامة أي حفلات أو جاهات لعقد القران، وذلك بسبب منع التجمعات، واغلاق صالات الفراح والمناسبات في كافة أنحاء المملكة.

ولم ينتظر الأردنيين وخاصة المقبلين على "الزواج"، عودة فتح قاعات الأفراح أو السماح بإقامة التجمعات من أجل إتمام حفل زفافهم، بل لجأوا إلى إقامة حفلات زفاف تقتصر على حظور المقربين من العروسين، وهو الأمر المغاير للعادات بسبب إجراءات كورونا.

هذا الأمر دفع الشباب الى الإقبال على الخطوبة والزواج، لما له من فائدة كبيرة من تخفيف للتكاليف الباهضة التي كانت تكلف العروسان من أجل إتمام حفل الزفاف.

لكن رغم ازدهار موسم الخطوبة والزواج، لا يزال الأردنيون يعزفون عن شراء الذهب، المرتفعة أسعاره بسبب جائحة كورونا.


اقرأ أيضاً : انخفاض عقود الزواج العادي والمكرر في الأردن بنسبة 4.3 % عام 2019


وفي تصريح لـ "رؤيا"، صباح الإثنين، قال أمين سر النقابة أصحاب محلات تجارة وصياغة الحلي والمجوهرات ربحي علان، إن الطلب على المجورهات والذهب في الأردن لا زال ضعيفاً جداً خلال هذه الفترة، مقارنة بالعام الماضي 2019، وذلك بسبب ارتفاع أسعاره وجائحة كورونا التي غيرت الكثير.

علان يشير إلى أن الطلب ارتفع خلال الأيام الماضية، بشكل طفيف جداً، لكنه يبقى في مستوى الطلب المتدني.

هذا الأمر يؤكد على أن أزمة كورونا غيرت في العادات الأردنية، وخاصة في موضوع "شراء الذهب" خلال عقد القران، الذي تلاشى قليلاً.

وفي السياق، أقبل الشاب معاذ العلي، قبل أيام على عقد قرانه من إحدى الفتيات، متحدياً بذلك مع خطيبته قضية تأجيل الخطوبة أو حتى تأجيل موعد زواجهما بسبب إجراءات كورونا.

ويقول الشاب معاذ في تصريح لـ "رؤيا"، إن التغيير الذي أحدثته أزمة كورونا على العادات المجتمعية في الأردن، والتي بقيت تكلف "الزوجان" الكثير من المال لاتمام حفل زفافهما، دفعته لعقد قرانه دون تأجيل.

وأشار الى أن اختفاء موضوع "الجاهة" في الخطوبة" واقتصارها على عائلة العروسين وحظور المقربين منهما، له إيجابيات كبيرة منها إشهار الخطوبة وبث البهجة في نفوس العروسين، دون بذخ التكاليف التي تثقل كاهل "العريس" لسنوات قادمة.


اقرأ أيضاً : ما حقيقة عروس في الأردن تدرس الطب "مهرها" مليون و"مؤخرها" مليون ؟


وبين الشاب معاذ، أن أزمة كورونا دفعت العائلات لتقديم الكثير من التنازلات في الزواج، والتي شجعت على ازدهار موسوم الخطوبة والزواج في هذه الفترة، ومن بين هذه التنازلات، قبول العائلتين بإقامة حفل الزفاف والخطوبة دون حظور كبيرة والاقتصار على المقربين، بالاضافة الى تخفيف الشروط التي قد تفرض على العريس.

وكغيره من الشبان، يرفض معاذ تأجيل موعد زواجه المقرر في شهر آب، متحدياً بذلك إجراءات كورونا، وما فرضته من تغيير العادات، مؤكداً الفرحة للزوجين تبقى كما هي، وليس التقيد بالعادات المجتمعية السائدة.

أما بشأن صالات الأفراح، بقيت الحكومة ثابته على موقفها من عدم اصدار قرار باعادة فتحها، لما تشكله من خطورة في انتشار الوباء "لا قدر الله"، إذ أشارت مصادر في لجنة الأوبئة، الى إنه لا يوجد أي توصية حتى الآن باعادة فتح صالات الأفراح

هذا الأمر دفع العديد من الشبان لاقامة خطوبتهم أو حفل زفافهم في موعده دون تأجيل.

أخبار ذات صلة