غانتس يصارح نتنياهو علنا: لن أدعم الضم ولن تعرض سلامنا مع الأردن للخطر

فلسطين
نشر: 2020-06-18 15:43 آخر تحديث: 2020-06-18 15:43
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أعلن رئيس حكومة الاحتلال البديل بيني غانتس، لأول مرة موقفه من خطة نتنياهو القاضية بضم أراض فلسطينية، وقال انه لن يدعم فرض السيادة في مناطق "مع سكان فلسطينيين كثر".


اقرأ أيضاً : حماس تثمن موقف الأردن الرافض لخطة الضم وتستهجن الضغط عليها


وشدد رئيس حزب "ازرق ابيض" في تصريحات صحفية نقلتها وسائل إعلام عبرية، أنه سيحرص على عرض هذه العمليات أمام المستويات المهنية حتى تبدي رأيها بالموضوع.

وصرح عانتس لاول مرة بشكل حاسم بكل ما يتعلق بقضية فرض السيادة وقال انه لن يدعم العملية- هذا بهدف منع اشتعال المنطقة.

 جاءت تصريحات غانتس في اطار سلسلة اجتماعات مع مسؤولين امنيين وقال :"انا متأكد ان رئيس الحكومة لن يعرض اتفاق السلام مع الاردن والعلاقات الاستراتيجية للكيان مع الولايات المتحدة للخطر من خلال خطوة غير مسؤولة".

واضاف غانتس :"قبل كل عملية سنحرص على ان تقوم كافة المستويات المهنية باستعراض رايها وعلى كل حال لن ندعم فرض السيادة في مناطق يسكنها فلسطينيون حتى نمنع الاحتكاك" كما تطرق غانتس الى الحاجة للعمل امام الجانب الفلسطيني وان يعرض امامه الخطوات التي تحسن حياة الفلسطينيين كجزء من عمليات فرض السيادة.

هذا واجتمع نتنياهو وغانتس خلال الايام الاخيرة في محاولة للتوصل الى اتفاق ضم متفق عليه، وحتى الان لم يتم التوصل لتفاهم، بحسب وسائل إعلام عبرية.

لكن كانت اتهامات متبادلة، نتنياهو قال الاثنين انه لا يعرف ما هو موقف "ازرق ابيض" بشأن الضم-واشار الى انه ينوي دفع العملية باي ثمن.

ورد غانتس :"لا يوجد لي اي موقف، فهو لم يعرض امامنا اية خريطة" الليكود هاجموا غانتس وقالوا :"غانتس رفض لاسبابه الشخصية رؤية خرائط الضم". 

أخبار ذات صلة