تبادل اتهامات بين الليكود وأزرق - أبيض بشأن تأخير تنفيذ الضم

فلسطين
نشر: 2020-06-16 07:44 آخر تحديث: 2020-06-16 07:44
ارشيفية
ارشيفية

تبادل حزب الليكود اليميني التابع للاحتلال، الاتهامات مع حليفه الجديد حزب أزرق - أبيض الذي يحسب على الوسط اليساري، بشأن تأخير تنفيذ عملية "الضم" وفرض "السيادة" على الضفة الغربية.

وبحسب قناة 12 العبرية، فإن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الاحتلال قال في محادثات مغلقة إنه سيسير في الضم بكل قوته، وأنه لا يعرف موقف حزب أزرق - أبيض من هذه القضية.

وأكد نتنياهو إنه حتى لو اعترض غانتس وأشكنازي، الخطة، فسيصوت داخل الحكومة من أجل الضم.


اقرأ أيضاً : غانتس يعلن فرض سيادة الاحتلال على الضفة بداية الشهر المقبل رسميا


ورد حزب أزرق - أبيض، على تصريحات نتنياهو، بأنه ليس لديهم موقف لأن نتنياهو لم يعرض عليهم الخرائط، ولكنه عرض فقط السيناريوهات التي من الممكن أن تحصل، مشيرًا إلى أن نتنياهو فيما يبدو لم يتخذ قرارًا بعد.

ورفض الليكود في وقت لاحق، تلك التصريحات، متهمًا غانتس بأنه رفض رؤية خرائط السيادة خلال الاجتماع الذي عقد اليوم بحضور السفير الأميركي ديفيد فريدمان والذي انتهى بدون نتائج.


اقرأ أيضاً : نتنياهو يضرب تهديدات الضم عرض الحائط ويبدأ شق طريق رئيسي جديد في القدس


وكان نتنياهو، قال إن السيادة قد يتم تطبيقها تدريجيًا، بالتوافق مع حزب أزرق - أبيض.

وبين نتنياهو إن الإدارة الأميركية تريد توافق بينه وبين غانتس على الضم، مشيرًا إلى أنه سيقدم الخطة إلى الحكومة والكنيست للتصويت عليها.

أخبار ذات صلة