"الصناعة" تتخذ اجراءات لضمان توفر السلع خلال المنخفضات

اقتصاد
نشر: 2014-11-24 00:05 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
"الصناعة" تتخذ اجراءات لضمان توفر السلع خلال المنخفضات
"الصناعة" تتخذ اجراءات لضمان توفر السلع خلال المنخفضات
المصدر المصدر

رؤيا - الغد - كشف المستشار الاعلامي في وزارة الصناعة والتجارة والتموين، ينال البرماوي، أن الوزارة اتخذت سلسلة اجراءات لضمان توفر جميع السلع الاساسية في السوق المحلية خلال فترة المنخفضات الجوي الذي يعبر المملكة.


وبين البرماوي، في تصريح لـ"الغد"، أن الوزارة تقوم بتزويد المخابز من مادة الطحين، بما يغطي ثلاثة أيام  وفي المناطق البعيدة تم تزويدها بما يغطي اسبوع، وذلك لضمان توفر مادة الخبز بما يلبي احتياجات المواطنين.


وأوضح البرماوي ان الوزارة قامت بالتنسيق مع نقابة اصحاب المحروقات وشركة مصفاة البترول الاردنية  لمواجهة الطلب المتزايد على المحروقات، خصوصا مادة الغاز والكاز، بما  يلبي احتياجات المواطنين.


وأكد البرماوي ان الرصد اليومي الذي تجريه الوزارة أظهر توفر كميات كبيرة من مختلف انواع السلع الغذائية، خصوصا الخضار والفواكه والمعلبات واللحوم بأنواعها والحبوب، داعيا المواطنين الى ضرورة عدم التهافت على شراء السلع، نظرا لتوفر كميات تزيد عن مستويات الاستهلاك اليومية.


 وقال البرماوي “إن مراقبة الأسواق لن تتهاون في اتخاذ الإجراءات القانونية بحق التجار المخالفين لقانون الصناعة والتجارة وتحويلهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل”.


وبين أن فرق الرقابة والتفتيش تعمل على مدار الساعة لضبط المخالفين؛ داعيا إلى ضرورة الإلتزام بقانون الصناعة والتجارة والتعليمات الصادرة بموجبه وعدم المساس بحقوق المستهلكين والتلاعب باحتياجاتهم والتعاون في سبيل التخفيف عن المواطنين وعدم استغلالهم.


وأوضح البرماوي أن فرق الرقابة تعمل وفق برنامج عمل يومي يشمل جميع القطاعات في السوق المحلية، وذلك للتأكد من التزامها بالتعليمات والأنظمة الصادرة عن الوزارة.


ويستهلك الأردنيون 8 ملايين رغيف خبز عربي يوميا وبمعدل رغيف وثلث للفرد الواحد، فيما يبلغ معدل استهلاك المملكة السنوي من الطحين "الزيرو" غير المدعوم 100 ألف طن سنويا، ويصل استهلاكها من الطحين المدعوم إلى 450 ألف طن سنويا، وتدعم الحكومة أسعار الطحين المصنوع من القمح بمقدار 266 دينارا لكل طن؛ علما أن سعره في السوق الحرة يبلغ 303 دنانير.


ويبلغ عدد المطاحن العاملة في المملكة 14 مطحنة وهناك مطحنة متوقفة عن العمل ومطحنة تحت الانشاء، إضافة إلى أن عدد المخابز العاملة في كافة انحاء المملكة حوالي 1700 مخبز.


 يشار ان قيمة الدعم الذي تقدمه الحكومة للقمح والشعير انخفضت خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 8 % لتصل الى 60 مليون دينار بعد أن كان يبلغ 65 مليونا مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي لتسجل بذلك انخفاضا مقداره 5 ملايين دينار.


وتظهر الارقام الصادرة عن الوزارة أن مخزون المملكة الحالي من 7 سلع أساسية يغطي متوسط استهلاك  7 أشهر.


وتشمل قائمة السلع كلا من السكر والأرز والعدس وحليب البودرة والحمص الحب، إضافة إلى الفول وزيت الذرة.


وتشير الأرقام إلى أن كميات السكر المتوفرة لغاية اول من أمس بلغت 112.6 ألف طن وتكفي لمدة 134 يوما، في حين يقدر حجم الاستهلاك اليومي من هذه السلعة بـ 835 طنا يوميا.


وفيما يخص صنف الأرز، تشير الأرقام إلى وجود كميات تقدر بنحو 81.8 ألف طن تغطي حاجة المملكة لمدة 169 يوما في ظل استهلاك يومي يقدر بنحو 484 طنا يوميا.

أخبار ذات صلة