البرازيل ثاني أكثر دول العالم تضرراً من كورونا

عربي دولي
نشر: 2020-06-13 09:01 آخر تحديث: 2020-07-16 16:41
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

 

أضحت البرازيل ثاني أكثر دول العالم تضرّرًا من فيروس كورونا المستجدّ لناحية عدد الوفيّات خلف الولايات المتحدة، إذ أحصت 41,828 وفاة، متجاوزةً بذلك المملكة المتّحدة.


اقرأ أيضاً : إغلاق أجزاء من بكين بسبب بؤرة جديدة لكورونا


واستنادًا إلى الأرقام التي نشرتها وزارة الصحّة البرازيليّة ويُشكّك خبراء في دقّتها، سجّلت البرازيل 909 وفيّات إضافيّة خلال الساعات الأربع والعشرين المنصرمة. 

كما أصبحت البرازيل البالغ عدد سكّانها 212 مليون نسمة، ثاني أكثر بلدان العالم تضرّرًا لناحية عدد الإصابات، بتسجيلها 828,810 إصابات، حسب الأرقام الرسميّة.

غير أنّ المجتمع العلمي في البرازيل يعتبر هذه الأرقام أقلّ بكثير من الواقع، ويعزو ذلك إلى عدم إجراء السلطات ما يكفي من الفحوص المخبريّة لكشف العدد الحقيقي للمصابين. ويقدّر بعض الخبراء أن يكون العدد الحقيقي للمصابين أعلى بـ10 أو 15 مرّة من العدد المعلن رسمياً.

ولا تزال السيطرة على انتشار الوباء أمرًا بعيد المنال في البرازيل عقب ثلاثة أشهر من تسجيل أوّل إصابة، في 26 شباط/فبراير، بمدينة ساو باولو. 

وتبقى ساو باولو التي يقطنها 46 مليون ساكن أكثر الولايات تأثّرًا بفارق بعيد، إذ سجّلت ربع إجمالي الوفيات في البلاد (10368) و167,900 إصابة مؤكّدة. 

أخبار ذات صلة