ثان ليلة ساخنة في لبنان.. تحطيم محال وغاز مسيل للدموع

عربي دولي
نشر: 2020-06-13 01:15 آخر تحديث: 2020-06-13 01:15
ارشيفية
ارشيفية

قام متظاهرون في العاصمة اللبنانية، مساء الجمعة، بتحطيم محال تجارية وأضرموا النار في محيط ساحة رياض الصلح بوسط بيروت، في ثاني ليلة من الاضطرابات. 

وبحسب سكاي نيوز، فإن مناصري حركة أمل وحزب الله وصلوا إلى الساحة على دراجاتهم، وقطعوا الطرق واعتدوا على الممتلكات العامة والخاصة.

وأطلقت قوات مكافحة الشغب القنابل المسيلة للدموع، لتفريق المحتجين في ساحة رياض الصلح.


اقرأ أيضاً : مظاهرات في لبنان احتجاجا على تردي الاوضاع المعيشية


واندلعت الاحتجاجات، الخميس، في مدن لبنانية عدة بعد انهيار الليرة، التي فقدت حوالي 70 بالمئة من قيمتها منذ أكتوبر، عندما غرق لبنان في أزمة مالية تسببت في تفاقم الأحوال المعيشية.

وبدا أن الليرة تماسكت، الجمعة، بعد إعلان الحكومة أن البنك المركزي سيضخ الدولار في السوق الاثنين.

 وعاد المتظاهرون مع حلول الليل، ورشقوا قوات الأمن بالألعاب النارية والحجارة في وسط بيروت ومدينة طرابلس في الشمال، وردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لصدهم في ثاني ليلة من الاضطرابات.


اقرأ أيضاً : الأسد يقيل رئيس الحكومة السورية عماد خميس من منصبه ويعين حسين عرنوس خلفا له


وتأتي الاضطرابات في الوقت الذي تجري فيه بيروت محادثات مع صندوق النقد الدولي بشأن برنامج إصلاح تأمل من خلاله الحصول على تمويل بمليارات الدولارات وإعادة اقتصادها إلى المسار الصحيح.

وتسببت الأزمة، التي تفاقمت بفعل عقود من الفساد والهدر في ارتفاع أسعار المواد الغذائية والبطالة وإلى فرض قيود على رأس المال حالت دون حصول اللبنانيين على مدخراتهم من العملات الأجنبية.

أخبار ذات صلة