دراسة أمريكية تكشف نوع فصيلة الدم التي تحمي صاحبها من "كورونا"

صحة
نشر: 2020-06-10 12:40 آخر تحديث: 2020-07-16 16:41
ارشيفية
ارشيفية

كشفت دراسة أمريكية أولية حديثة، فصيلة الدم الأكثر مقاومة لفيروس "كورونا" المستجد.


اقرأ أيضاً : كيف تحمي نفسك من وباء كورونا ؟


وأشارت نتائج الدراسة، التي نشرتها وكالة الأنباء الروسية الرسمية نقلا شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية  أن الأشخاص الذين لديهم فصيلة دم O يحظون بحماية أكبر من الإصابة بفيروس كورونا.

وأجرى الدراسة شركة "23 آند مي"، المختصة في إجراء الاختبارات الجينية، حيث بدأت الشركة دراستها التي شارك فيها 750 ألف شخص، في نيسان الماضي، إذ استخدمت الاختبارات الجينية لمساعدة العلماء على فهم أفضل للدور الذي تلعبه العوامل الوراثية في الإصابة بفيروس كورونا.

وقالت شركة "23 آند مي"، في بيان على مدونة بالإنترنت، إن "البيانات الأولية للدراسة تقدم مزيدا من الأدلة على أهمية فصيلة دم الشخص في الاستجابة لفيروس كورونا من عدمها".

وأضافت أن "نتائج الدراسة بقيت ثابتة حتى مع تغير العمر والجنس ومؤشر كتلة الجسم والعرق والتاريخ المرضي لدى المشاركين فيها"، مشيرة إلى "اختلافات طفيفة بين فصائل الدم الأخرى".

وفي آذار الماضي، وجدت دراسة صينية أن أولئك الذين ينتمون إلى فصيلة الدم O قد يكونوا أكثر مقاومة لفيروس كورونا، في حين أن الأشخاص الذين ينتمون إلى فصيلة الدم A قد يكونوا أكثر عرضة لخطر الإصابة بالمرض.

كما أعلنت مديرة الوكالة الطبية البيولوجية الفيدرالية الروسية، فيرونيكا سكفورتسوفا، يوم الجمعة الماضي، أن الأشخاص الذين يملكون زمرة دم "B" هم أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات التاجية.

وأضافت سكفورتسوفا أنه يأتي في المرتبة الثانية والثالثة (بعدB) زمرة الدم "O" و"A"، بينما أصحاب زمرة الدم "AB" هم أقل عرضة للإصابة من غيرهم.


اقرأ أيضاً : منظمة الصحة تحذر من التراخي: وضع كورونا يزداد سوءًا


أخبار ذات صلة