أزمة كورونا والموسم المطري يعززان إنتاجية القمح والشعير في اربد.. فيديو

محليات
نشر: 2020-06-09 23:25 آخر تحديث: 2020-06-09 23:27
ارشيفية
ارشيفية

يستبشر المزارعون في محافظة اربد خيرا برفع إنتاج المحاصيل الحقلية من القمح والشعير للموسم الحالي خلافا لمواسم سابقة، مرجعين ذلك إلى الموسم المطري الجيد.

ومما أسهم في تحسن الإنتاج هذا الموسم عدم التأثر سلبا بتجاوزات المتنزهين والإعتداءات على الحقول خلال رحلات الشواء للمواطنين والتي حد منها قرار الحظر الشامل. 


اقرأ أيضاً : خبر سار من الأمانة لتجار معرشات البطيخ


هذه الإجابية في حديث المزارعين لم تدم طويلا حيث تكررت الشكاوى من قرار الحكومة القاضي بتخفيض أسعار شراء مادتي القمح والشعير من المحصول الجديد بواقع (50) دينارا للطن الواحد، إذا أعده بعض المزارعين مجحفا في ظل ارتفاع اسعار مستلزمات الإنتاج وارتفاع أجور العمالة وكلف صيانة الآت الحصاد، وإصرار الجهات المختصة على إصدار شهادات منشأ لمحاصيلهم بالرغم من وجود لجان استلام فنية ومتخصصة وقادرة فنيا على قبول أو رفض أي كمية تورد لها من قبل المزارعين دون الحاجة لشهادة المنشأ. 


اقرأ أيضاً : الأمانة: بدء استقبال طلبات منح تصاريح معرشات بيع البطيخ إلكترونياً


وتبرر مديرية زراعة اربد خفض الأسعار للطن الواحد من المحاصيل الحقلية بسبب الظروف الإقتصادية التي تمر بها المملكة.

وتشير ارقام مديرية زراعة اربد إلى أن 110 الاف دونم في اربد مزروعة بمحاصيل القمح والشعير وأن انتاجها يشكل 40 % من انتاج المملكة من المادتين.

أخبار ذات صلة