فيديو مؤلم جدا.. رصاصة تسقط أماً أرضاً وطفلها بين يديها في لبنان

هنا وهناك
نشر: 2020-06-08 16:18 آخر تحديث: 2020-06-08 16:18
من الفيدو
من الفيدو

لم يكن يخطر في بال الشابة ورود أن خروجها للتسوق وهي تحمل طفلها سينتهي بمقتلها بسبب رصاصة غادرة من اناس لا تعرف الرحمة طريقة لقلبهم، ولا يعرفون إلا التجارة بالحرام، سقطت ورود أرضا جثة هامة ، لينتشر خبر مأساتها في لبنان موثقاً بفيديو يخطف الأنفاس.


اقرأ أيضاً : متظاهرون لبنانيون يعودون مجدداً إلى الشارع ويطالبون بنزع سلاح حزب الله


ففي أحد شوارع مخيم شاتيلا في بيروت، طالت رصاصة طائشة رأس أم كانت تحمل طفلها عائدة من السوق، لتسقط "ورود" ابنة الـ 28 عاما أرضا (مواليد طرابلس شمال لبنان)، ورضيعها بين ذراعيها، إثر إشكال حصل بين تجار مخدرات.

وفي التفاصيل، وقع إشكال في أحد أحياء مخيم شاتيلا للاجئين الفلسطينيين بين تجار مخدرات، على تقاسم غلة ما جنوه من ترويجهم واتجارهم بهذه المادة مع عملاء لهم. وصودف مرور المواطنة اللبنانية ورود في منطقة إطلاق النار، وهي تحمل على ذراعها طفلها.


اقرأ أيضاً : طريقة لا تخطر على بال.. احباط تهريب هيرويين عبر فستان زفاف في لبنان- صور


فأصيبت ووقعت وسط الشارع تنزف فيما هرب عدد من الشبان بعد رؤيتها، وقد علا صراخ طفلها وتبين أنها مصابة إصابة بالغة في رأسها، بحسب ما أفادت الوكالة الرسمية، ونقلت وهي في حالة حرجة إلى المستشفى، حيث أفيد لاحقا بأنها فارقت الحياة.

وانتشر الفيديو المأساوي بشكل واسع على مواقع التواصل، مثيراً موجة غضب عارمة، وانتقادات لتفلت السلاح في المخيمات.

ولاحقاً نشرت مقاطع مصورة تظهر مسؤولين فلسطينيين في المخيم يدعون الشباب إلى التصدي لتجار المخدرات.

يذكر أن اللجان الفلسطينية الشعبية كانت قد أعلنت منذ أكثر من 8 شهور، عزمها تشكيل قوة أمنية في مخيم شاتيلا هدفها الأساسي محاربة المخدرات.

 

أخبار ذات صلة