اتفاقية لتعزيز التزويد المائي في الشمال

محليات
نشر: 2020-06-08 15:57 آخر تحديث: 2020-06-08 15:57
جانب من توقيع الاتفاقية
جانب من توقيع الاتفاقية

وقع وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود ورئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر يورغ مونتاني بحضور أمين عام وزارة المياه والري  م. علي صبح ونائب امين عام سلطة المياه فراس العزام ورئيس هيئة مديري شركة مياه اليرموك م. توفيق المباشرة ومدير عام شركة مياه اليرموك م. منتصر المومني ومدير مكتب الوزير محمد الدقاق ومدير ادارة الازمات والسيطرة م. ابراهيم عبادة والمساعد للاعلام عمر سلامة  وعدد من مسؤولي قطاع المياه في مقر شركة مياه اليرموك اتفاقية ومذكرة تعاون وتفاهم للعام 2020 بشأن تحسين توزيع المياه في عدد من محافظات الشمال واعادة تأهيل البنى التحتية الحيوية للمجتمعات المضيفة بقيمة (2) ملايين فرنك سويسري نحو ( 2 مليون دولار امريكي ) ضمن برنامج اللجنة الدولية للصليب الاحمر لمساعدة المجتمعات المستضيفة للاجئين وخدمة المجتمعات المحلية في ظل أزمة كورونا وانتشار وباء كوفيد -19 . 


اقرأ أيضاً : مياه اليرموك تعلن عن تأخير برنامج توزيع المياه في بيت راس


وقال وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود ان خطط وزارة المياه والري / سلطة المياه  تنصب لمواجهة الظروف الاستثنائية في ظل ازمة كورونا وازدياد الطلب في الاردن بنحو(40%) وكذلك في المناطق الاكثر تأثرا بأزمة كورونا حسب دراسات الوزارة  بالتعاون مع المنظمات الدولية والمانحة والمنظمة الدولية للصليب الاحمر بهدف تحسين وصول المياه  في مناطق شركة مياه اليرموك وخاصة محافظات اربد والمفرق وجرش لخدمة نحو (195) الف نسمة  واعادة تأهيل انظمة التزويد المائي وتحسين قدرات موظفي مرافق المياه في مجالات التشغيل والصيانة وبالتالي ايصال كميات اضافية وصالحة للشرب والمحافظة على المصادر المتاحة وتنميتها مثمنا الدعم المتواصل من لدن اللجنة الدولية للصليب الاحمر منذ سنوات طويلة كاشفا النقاب عن ان اللجنة الدولية للصليب الاحمر قدمت منذ العام 2014 دعما كبيرا ضمن  برنامج المساعدات لقطاع المياه بقيمة (26) مليون فرنك سويسري  تم الاستفاده منه في  تأهيل عدد من المصادر المائية لتعزيز الواقع المائي و تنفيذ مشاريع جديدة لخدمة عشرات الالاف من المواطنين و ادخال مصادر مائية جديدة.


اقرأ أيضاً : هل تنقل مياه المسابح فيروس كورونا؟.. خبراء يجيبون


 واشار وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود ان هذا الدعم سيعزز من قدرات شركة مياه اليرموك خاصة في المناطق ذات الاولوية في محافظات اربد والمفرق وجرش لضمان بناء قدرات مياه اليرموك مؤكدا على حرص الحكومة الاكيد على ايجاد حلول ابتكارية تراعي الكلف المالية واستخدام تقنيات تكنولوجية حديثة لكافة المشكلات في كافة المناطق وخاصة والتي تعاني اوضاعا استثنائية بسبب اللجوء اليها مبينا ان توجيهات جلالة الملك للحكومة بالعمل الجاد والمسؤول عن تلمس احتياجات المواطنين في كافة مناطق المملكة وعليه فأن جميع مطالب الاخوة المواطنين يجب ان تنال كل الاهتمام معربا عن تقدير الاردن قيادة وحكومة وشعبا للجهود الفاعلة التي يبذلها الصليب الاحمر على المستوى العالمي والاقليمي والمحلي والدعم الذي يقدمه لقطاع المياه .

من جهته قال يورغ مونتاني بأن اللجنة الدولية للصليب الاحمر لديها شراكة طويلة مع قطاع المياه حيث نفذت ومنذ العام 2014 مشاريع في مياه اليرموك ومحافظة معان نفذت (39) مشروعا للمياه ومشاريع لتأهيل البنى التحتية للمياه شملت محطات ضخ وخزانات وخطوط رئيسية وفرعية ومحطات معالجة وابار مياه حيث استفاد منها مايزيد على مليون نسمة من المواطنين الاردنيين واللاجئين السورين داخل المجتمعات المستضيفة في كل من اربد وجرش والمفرق ومعان .

واضاف ان البرامج شملت ايضا برامج لبناء القدرات وتعزيز المهارات الفنية والعملية و تدريب مهندسين وعاملين في مياه اليرموك وسلطة المياه على اعمال التشغيل والصيانة حيث تضمنت تدريب (45) مهندسا وعاملا منذ العام 2018 مبينا ان تفشي وباء كوفيد -19 فرض مخاطر كبيرة على قطاع المياه الاردني الذي عانى من ارتفاع كبير بالطب نتيجة ازمة كورونا .

وكشف مونتاني عن انجاز اللجنة الدولية بالشراكة مع وزارة المياه والري عددا من المشاريع مثل اعادة تأهيل محطة ضخ الشواهد لخدمة (21) الف نسمة في جرش وشملت تحديث المبنى وبناء غرفة كلور وغرف الواح تحكم كهربائية وتحديث نظام المرشحات الرملية وتركيب مضخات جديدة وكذلك تأهيل بئر السرحان (10) في منطقة جابر /اربد لخدمة (157) الف نسمة في مناطق الرمثا كذلك مشروع استبدال خط انابيب نقل المياه في جديتا من (6) الى (12)  انش  لتعزيز التزويد لمنطقة جديتا لخدمة نحو (19) الف نسمة .


اقرأ أيضاً : ضبط "مزرعة" تسرق حصص المواطنين من المياه في عين الباشا


وثمن السيد يورغ  جهود وزارة المياه والري الاردنية مؤكدا ان الصليب الاحمر يسعى الى ضمان توفير مياه نظيفة في المناطق التي تشهد نزاعات لخلق بيئة عيش مستدامة مؤكدا ان اللجنة الدولية ستواصل جهودها لتوسيع جهودها في الاردن لتلبية احتياجات المواطنين الاردنيين واللاجئين على حد سواء كون الاردن من افقر الدول مائيا وتتفاقم الازمة المائية بسبب ظروف اللجوء السوري والتغير المناخي لتشمل كافة المناطق في البلاد .

أخبار ذات صلة