المكسيك ترفض تمديد خفض إنتاج النفط الذي اتفقت عليه أوبك وشركاؤها

اقتصاد
نشر: 2020-06-07 09:10 آخر تحديث: 2020-06-07 09:10
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

رفضت المكسيك السبت تمديد خفض إنتاج النفط حتى نهاية شهر تموز/يوليو، الذي اتفق عليه أعضاء "أوبك" ومنتجين رئيسيين آخرين.


اقرأ أيضاً : الدول المنتجة للنفط تبحث تمديد خفض الإنتاج


واتفقت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" مع شركائها من خارج التكتل السبت على تمديد الخفض التاريخي للانتاج بـ9,7 ملايين برميل حتى نهاية تموز/يوليو. 

لكن وزيرة الطاقة المكسيكية روسيو نالي قالت خلال زيارة لمحطة بتروكيميائيات في ولاية فيراكروز للصحافيين إن المكسيك لن تلتزم بالاقتطاع. 

وأوضحت "مددت بعض الدول الاقتطاع حتى تموز/يوليو. نحن قلنا لا، سنواصل الالتزام بالاتفاق الذي وقع في نيسان/ابريل. لا يوجد مشكلة". 

وأضافت أن المكسيك "التزمت بشكل تام" بالاتفاق الأساسي، الذي قطعت بموجبه الإنتاج بمئة ألف برميل في اليوم في أيار/مايو وحزيران/يونيو، لكن دولاً أخرى "لم تحترم الاتفاق"، بدون أن تحدد تلك الدول. 

ولفتت إلى أن المكسيك قد أبلغت شركاءها بموقفها قبل بدء المفاوضات صباح الجمعة. 

وبموجب اتفاق نيسان/ابريل، تعهدت منظمة أوبك وشركاؤها ضمن تحالف "أوبك بلاس" على تخفيض الإنتاج بـ9,7 مليون برميل في اليوم اعتباراً من 1 أيار/مايو وحتى نهاية حزيران/يونيو. 

وكان يفترض تخفيف الخفض ليصل إلى 7,7 ملايين برميل يوميا بين تموز/يوليو وكانون الأول/ديسمبر. 

أخبار ذات صلة