تصريح لترمب حول فلويد يثير موجة انتقادات ضده وتواصل الاحتجاجات.. فيديو

عربي دولي
نشر: 2020-06-06 23:34 آخر تحديث: 2020-06-06 23:34
تحرير: صبا حداد
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
المصدر المصدر

هو ليس التصريح الأول للرئيس الأمريكي دونالد ترمب الذي يثير الجدل والانتقادات ولعله ليس الأخير، لكنه صبّ الزيت على نار مقتل جورج فلويد تحت ركبة شرطي، نارٌ لم تنطفئ بعد.

ترمب قال خلال حديثه لوسائل إعلام إن هذا يوم عظيم بالنسبة إلى فلويد، وذلك في معرض حديثه عن انخفاض معدل البطالة رغم إجراءات مكافحة كورونا، ما أثار انتقادات واسعة حول وضعه كلمات على لسان فلويد والتكلم باسمه، خاصة من قبل منافسه الديمقراطي للانتخابات الرئاسية جو بايدن، فيما احتج البيت الأبيض على ما وصفه بالمقاربة الخاطئة، ليرد أحد مستشاريه بأن الرئيس كان يتحدث بوضوح عن الكفاح من أجل عدالة منصفة، وهو ما تطرق إليه الرئيس خلال إدلائه بتصريحات.


اقرأ أيضاً : أمريكا تستعد لتظاهرات جديدة وبايدن يصف تصريحات ترمب بـ"الحقيرة"


ومع دخول الاحتجاجات في الولايات المتحدة أسبوعها الثاني، بدأت الاستعدادات لتظاهرات حاشدة في عطلة نهاية الأسبوع تنديداً بالعنصرية وعنف الشرطة الذي التقطت الكاميرات مزيداً منه خلال الاحتجاجات الجارية في عدة مدن أمريكية وأوقف على إثرها عناصر شرطة عن العمل.

رغم محاولة البعض تحسين صورة الشرطة عبر الركوع على ركبة واحدة وهي حركة رمزية مناهضة للعنصرية، إلا أن الغضب ما يزال يتصاعد حول قضية العنصرية القديمة المتجددة في الولايات المتحدة داخل البلاد وحتى خارجها.


اقرأ أيضاً : الأمريكيون السود يعانون منذ أجيال من التهميش الاقتصادي


رئيسة بلدية واشنطن قامت بتسمية منطقة في محيط البيت الأبيض شهدت احتجاجات بساحة "حياة السود مهمة" وأزاحت الستار عن لوحة جدارية عملاقة وذلك بعد أن غردت على موقع التواصل الاجتماعي تويتر داعية ترمب إلى سحب كافة قوات الشرطة والقوات العسكرية من المدينة، ليهاجمها الأخير كما هو متوقع قائلاً إنها ليست كفءً لإدارة مدينة مهمة كواشنطن، في مفارقة لافتة كونه الوصف الذي يوجهه عادة معارضو الرئيس له معتبرين أنه ليس كفءً لإدارة البلاد.

أخبار ذات صلة