المؤشر العالمي لأسعار الأغذية في أدنى مستوياته منذ 17 شهرا

اقتصاد
نشر: 2020-06-04 19:41 آخر تحديث: 2020-07-16 16:41
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

تراجع المؤشر العالمي لأسعار الأغذية في أيار/مايو إلى أدنى مستوياته خلال 17 شهرا، متأثرا بضعف الطلب نتيجة تفشي وباء كوفيد-19 على خلفية مخزونات قياسية، على ما أعلنت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة الخميس.


اقرأ أيضاً : الأمم المتحدة: يجب تجيير أي لقاح لكورونا للمصلحة العامة


وأفادت الفاو في بيان أن مؤشرها الشهري الذي يتابع تطور أسعار خمس مواد غذائية أساسية هي مشتقات الحليب والحبوب والزيوت واللحوم والسكر، تراجع في أيار/مايو للشهر الرابع على التوالي مسجلا 162,5 نقطة بتراجع 1,9% عن نيسان/أبريل، مسجلا أدنى مستوى له منذ كانون الأول/ديسمبر 2018.

وسجلت مشتقات الحليب أكبر تراجع (-7,3% عن نيسان/أبريل و-19,6% عن أيار/مايو 2019)، إثر الهبوط الكبير في الأسعار العالمية للزبدة والجبنة نتيجة فائض الإنتاج في العديد من البلدان بالتزامن مع تراجع الطلب على الاستيراد بسبب الأزمة.

وبالنسبة للحبوب، سجل مؤشر الفاو تراجعا بنسبة 1% عن نيسان/أبريل، ولا سيما بسبب مخزونات عالمية وافية نسبيا وتراجع أسعار الذرة الأميركية بنسبة 16% عن أيار/مايو 2019.

أما مؤشر الزيوت النباتية، فتراجع بنسبة 2,8% في ظل تواصل تراجع أسعار زيت النخيل للشهر الرابع على التوالي، ولا سيما بسبب مخزونات أكبر مما كان متوقعا في الدول المصدرة وتراجع معتدل في الطلب العالمي على الاستيراد.

من جهة أخرى، تراجع مؤشر سعر اللحوم  بنسبة 0,8% عن نيسان/أبريل و3,6% عن أيار/مايو 2019، ولا سيما أسعار الدواجن والخنزير بسبب "توافر كميات أكبر للتصدير في الدول المنتجة". وتشكل لحوم البقر استثناء في هذا التوجه إذ ارتفعت أسعارها.

ومؤشر الفاو للسكر هو الوحيد الذي ارتفع محققا زيادة قدرها 7,4% عن نيسان/أبريل، نتيجة ارتفاع أسعار النفط ومحاصيل أقل من التوقعات في الهند، ثاني أكبر منتجي السكر في العالم، وتايلاند، ثاني أكبر دولة مصدرة.

أخبار ذات صلة