رانيا يوسف تعلن الحرب على العنصرية: مرضى يعيشون بيننا

هنا وهناك
نشر: 2020-06-03 16:05 آخر تحديث: 2020-07-16 10:14
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أعلنت الفنانة المصرية رانيا يوسف موقفها المناهض للعنصرية من خلال حسابها الرسمي على "إنستغرام"، وذلك في إطار تضامن العديد من المشاهير مع قضية جورج فلويد صاحب البشرة السمراء الذي قتل على يد الشرطة الأمريكية.


اقرأ أيضاً : بعد اتهامه بالاستيلاء على أموالها.. هيفاء وهبي تتحدث عن ادعاء إثبات زواجها من مدير أعمالها


وكتبت: "ما حدث في أمريكا مع جورج فلويد مثال بسيط لما يحدث في كل دول العالم من عنصرية ضد اللون والدين والاسم وغيرها من العنصرية التي نقابلها يومياً من أشخاص لا يصفون إلا مرضى يعيشون بيننا ونقابلهم كل يوم". 

وأضافت: "لا بد من الوقوف معاً ضد كل شخص عنصري في كل شيء كل شخص يسمح لنفسه أن يتفوه بعنصريته ضد الآخرين". 

وتابعت قائلة: "أنا قررت أستخدم منصاتي الاجتماعية للتوعية ضد العنصرية بكل أنواعها، وبدعوا كل زملائي إنهم يقدموا توعية ضد العنصرية بكل أنواعها الموجودة في كل دول العالم. مهما كانت قوتك لا تستخدمها في إيذاء الاخرين".

أخبار ذات صلة