المخابرات تحبط مخططا لتنفيذ عمليات خارج حدود المملكة

محليات
نشر: 2020-06-02 13:23 آخر تحديث: 2020-06-02 16:11
تحرير: ليندا المعايعة
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

كشفت محكمة أمن الدولة عن مخطط "إرهابي" احبطته دائرة المخابرات العامة في شباط من عام 2020 استهدف تنفيذ عمليات إرهابية.

المتهمون الخمسة الموقوفون على ذمة القضية في شباط الماضي نفوا تهما تتعلق بالارهاب وهي التهديد بالقيام باعمال ارهابية باستخدام مواد مفرقعة بالاشتراك، تصنيع مادة مفرقعة بقصد استخدامها على وجه غير مشروع بالاشتراك وتجنيد أشخاص للانضمام لجماعات مسلحة.


اقرأ أيضاً : المخابرات تحبط مخططاً إرهابياً يستهدف مبناها ودوريتها في الزرقاء


جاء ذلك خلال جلسة علنية عقدت برئاسة رئيس محكمة أمن الدولة القاضي العسكري العقيد علي مبيضين.

وأفادت لائحة الاتهام التي تنشر "رؤيا" أبرز ما جاء فيها " أن المتهم الأول يرتبط بعلاقة قرابة مع المتهم الخامس كما يرتبط بعلاقة صداقة ومصاهرة مع المتهمين الثاني والثالث والرابع والخامس، وخلال عام 2007 ولرغبة المتهم بتنفيذ أعمال خارج حدود المملكة فقد توجه الى مدينة طولكرم في أراضي الضفة الغربية وهناك تعرف على شخص لم يكشف التحقيق عن هويته والذي ارسله الى غزة لتلقي دورات تدريبية لمدة 3 أشهر حول تصنيع الأحزمة الناسفة والصواعق والعبوات الناسفة ودورة كهرباء ودورات امنية اخرى.

وفي عام 2010 عاد المتهم الأول الى مدينة طولكرم وقام بالبحث عن مواد اولية لصناعة المواد المتفجرة وهناك لم يستطع إيجاد تلك المواد مما دفعه لاتخاذ قرار بالعودة للاردن من اجل تصنيع مواد متفجرة وتجنيد أكبر عدد من الأشخاص لتنفيذ عمليات عسكرية انتحارية.

في عام 2017 عرض على المتهمين الثاني والثالث والرابع والخامس المخطط الذين وافقوا على تنفيذ عمليات عسكرية خارج الاردن باستخدام المواد المتفجرة التي سيقوم المتهم الأول بتصنيعها وقاموا بتسليم جوازات سفرهم للمتهم الأول من أجل الحصول على تصاريح من أجل الدخول إلى الضفة الغربية.

وذكرت اللائحة أن المتهم الأول تواصل مع شخص لم يكشف التحقيق عن هويته لغايات تصدير المواد المتفجرة والأحزمة الناسفة وتسليمها الى العناصر الانتحارية على أن يتم تنفيذ العمليات الإرهابية داخل الباصات والقطارات بوضع العبوات الناسفة داخل الحقائب وبعدها تنفذ عمليات ضد اهداف اخرى بواسطة الأحزمة الناسفة.

في شباط 2020 وأثناء وجود المتهم الأول في الزرقاء جرى إلقاء القبض عليه من قبل رجال دائرة المخابرات العامة وبالتحقيق معه اعترف بذلك وعلى اثرها جرى القاء القبض على باقي المتهمين والذي حال ذلك  من عدم اكمال تنفيذ مخططهم.

وقررت المحكمة مواصلة النظر بالقضية الى يوم الثلاثاء القادم للاستماع الى شهود النيابة بالقضية.

أخبار ذات صلة