كلب "وفي"ينتظر في المستشفى 3 أشهر بعد وفاة صاحبه بكورونا

هنا وهناك
نشر: 2020-05-30 17:29 آخر تحديث: 2020-07-16 16:41
الكلب الوفي لم يعلم أن صاحبه مات
الكلب الوفي لم يعلم أن صاحبه مات

انتظر كلب وفي صاحبه في مستشفى بالصين لمدة 3 أشهر، دون أن يعلم أنه مات من جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19، الذي يجتاح العالم.


اقرأ أيضاً : الكلاب تتأهب لرصد المصابين بكورونا في بريطانيا


 ووصل الكلب المخلص إلى مستشفى تايكانج في مدينة ووهان، بعد دخول صاحبه المسن في ذروة الإصابة بالفيروس في فبراير/شباط الماضي، حسبما ذكرت صحيفة "ذا ميرور" البريطانية.

وتوفي صاحب الكلب، بعد 5 أيام لكن عامل نظافة المستشفى تشو يوتشن (65 عاما)، قال إن الكلب البالغ من العمر 7 سنوات، الذي أطلقوا عليه اسم "شياو باو" وتعني "الكنز الصغير" انتظر في مدخل المستشفى 3 أشهر.

وأشار إلى أن الموظفين كانوا يطعمونه خلال تلك الفترة، حتى رفع القيود في ووهان في 13 أبريل/نيسان، بينما كان يعتني به "وو كويفين" الذي كان يدير متجر المستشفى بعد إعادة فتحه. 

وفي الوقت الراهن ترعى الكلب "شياو باو" جمعية حماية الحيوانات الصغيرة في ووهان، وفق الصحيفة. 

من جانبها قالت زوجة مدير المتجر: "لقد لاحظت الكلب الصغير لأول مرة عندما عدت إلى العمل في منتصف أبريل. وأطلقت عليه شياو باو، هذا هو الاسم الذي أعطيته إياه". 

وأضافت: "لقد أخبروني أن صاحب شياو باو، وهو متقاعد، دخل المستشفى مصاب بالفيروس، ثم توفي، لكن شياو باو لم يكن يعلم وظل في المستشفى يبحث عنه". 

وأردفت: "لم يغادر المستشفى قط. لقد كان مؤثرا بشكل لا يصدق، ومخلصا للغاية".

 

أخبار ذات صلة