أوروبا تحاول النهوض اقتصاديا وتزايد الإصابات بكورونا في أمريكا اللاتينية

اقتصاد
نشر: 2020-05-27 10:42 آخر تحديث: 2020-07-16 16:41
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

يكشف الاتحاد الأوروبي الأربعاء عن خطته لنهوض اقتصادي مع مواصلة اجراءات تخفيف العزل في مواجهة فيروس كورونا المستجد الذي يتراجع في القارة العجوز لكنه يواصل انتشاره في أمريكا الجنوبية.

وقد وصلت حصيلة الوفيات في العالم الى 350 ألف شخص بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس. 

وتوضح المفوضية الأوروبية الأربعاء خطتها للنهوض الاقتصادي للدول الاعضاء ال27 المتضررة من جراء الوباء الذي تسبب بوفاة 347 ألفا و723 شخصا في القارة منذ ظهوره في الصين في كانون الاول/ديسمبر، في رهان يصل الى ألف مليار يورو.

وفيما يبدو أن الوضع يستقر في أوروبا، يواصل الوباء انتشاره السريع في أمريكا الجنوبية.

وحذر فرع إقليمي من منظمة الصحة العالمية الثلاثاء من أن انتشار فيروس كورونا المستجد "يتسارع" في البرازيل والبيرو وتشيلي داعيا الى عدم التراخي في تطبيق اجراءات العزل الهادفة الى إبطاء الإصابات. 


اقرأ أيضاً : العالم بعد كورونا: ضرورة "إعادة تعريف" مفهوم العائلة وفق الحقوقية بشرى بالحاج حميدة


وقالت كاريسا إتيان مديرة منظّمة الصحّة للبلدان الأمريكيّة ومقرّها واشنطن "نحن في أميركا الجنوبيّة قلقون بشكل خاصّ، لأنّ عدد الإصابات الجديدة المسجّلة الأسبوع الماضي في البرازيل هو الأعلى على مدى فترة سبعة أيّام منذ بداية الوباء".

وأضافت أنّ "البيرو وتشيلي سَجّلتا أيضاً معدّلات مرتفعة، في مؤشّر على أنّ الانتشار يتسارع في هاتين الدولتين".

وسجلت البيرو من جهتها عددا قياسيا من الإصابات الجديدة بلغ 5772 في 24 ساعة من أصل إجمالي 130 ألف حالة كما أعلنت وزارة الصحة الثلاثاء.

 

أخبار ذات صلة