مياه اليرموك: تأثير الاعتداء على خط الديسه سيكون محدودا على مشتركي الشمال

محليات
نشر: 2020-05-24 21:16 آخر تحديث: 2020-05-24 21:16
الصورة من الاعتداء على خط الديسه
الصورة من الاعتداء على خط الديسه

أكد مدير عام شركة مياه اليرموك المهندس منتصر المومني، ان الاعتداء على خط الديسه الناقل للمياه والذي اعلنت عنه وزارة المياه والري اليوم، سيؤثر بشكل محدود على عملية تزويد المياه لعدد من المشتركين بمناطق امتياز الشركة بمحافظات الشمال الاربع (المفرق وعجلون وجرش واربد).

وقال المهندس المومني لاحد، ان هذا التأثير سيكون لمدة يومين على ابعد تقدير لحين اصلاح الاعتداء على الخط من قبل الشركة المنفذة وهو سيقتصر على المشتركين الذي يقع دور توزيع المياه الاسبوعي لهم خلال فترة تعطل الخط.


اقرأ أيضاً : اعتداء جديد على خط الديسي يوقف ضخ المياه لمناطق في عمان والزرقاء والشمال.. فيديو


واشار المومني الى انه وبتعليمات وتوجيهات مباشرة من وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود فانه لن يكون هناك انقطاع تام لاصحاب الدور بهذه الفترة وانما تخفيض ساعات التزويد بحوالي ساعتين تقريبا، مشيرا الى ان الوزير اعطى كامل الصلاحيات للشركة للعمل الجاد بتأمين المواطنين بالمياه باي طريقة او آلية كانت، اضافة الى الاسراع بإنجاز المشاريع القادمة التي من شأنها تأمين كميات اضافية من المياه.

واشار المومني الى ان خط الديسه الناقل والذي يغذي محطة الزعتري التي توفر بدورها 500 متر/ساعة لمحافظات عجلون وجرش واربد من خلال تغذية محطة صمد بهذه الكميات.

ولفت المومني الى ان انجاز مشروع ابار وادي العرب الجديدة سيسهم بتحسين عملية التزويد المائي لمناطق الوسطية وغرب اربد، كما ان انجاز مشروع الخط الناقل من سد الوحدة سيغذي لواء بني كنانة بحوالي 100متر مكعب/ساعة.

ونوه المومني الى ان شكوى بعض المشتركين من تأخر وصول المياه اليهم بحسب برنامج التوزيع الاسبوعي يجري تقييمه من قبل الكوادر الفنية في الشركة لمعالجته وايجاد الحول الجذرية له.

وارجع المومني بعض الاختلالات التي وصفها بالمحدودة ببعض المناطق خلال الفترة الماضية نجمت عن زيادة الطلب على المياه بنسبة 50 بالمئة على اقل تقدير نتيجة الوضع القائم جراء جائحة كورونا وكأنعكاس لمكوث المواطنين بمنازلهم لفترات طويلة جراء الحظر الذي تقتضيه المنظومة الصحية في مواجهة الوباء.

وقال المومني، ان زيادة الطلب قابلها انخفاض واردات الشركة المالية خلال الشهور الثلاثة الماضية اتساقا مع الاجراءات الحكومية في التخفيف عن كاهل المواطنين، وهو ما اثر نسبيا على تنفيذ العديد من المشاريع او استكمال ما بوشر به فعلا والمتعلقة بإنشاء خطوط جديدة او تغيير شبكات قديمة والتي تهدف بمجملها لزيادة كفاءة التزويد المائي للمواطنين والتقليل من الفاقد بنفس الوقت.

أخبار ذات صلة