الولايات المتحدة.. 35 ألف وفاة بسبب خطأ "الأيام السبعة"

عربي دولي
نشر: 2020-05-22 00:35 آخر تحديث: 2020-05-22 00:35
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

قال باحثون من جامعة كولومبيا الأمريكية إنه كان يمكن تجنّب حدوث أكثر من 35 ألف وفاة من جراء فيروس كورونا المستجد، في حال تمّ اتخاذ تدابير حجر في البلاد، قبل أسبوع من تاريخ فرضها.

ووفق التوقعات التي جرت بناء على عدة نماذج حسابية ونشِرت على موقع "ميدركسيف"، فإن 61 بالمئة من الإصابات (أكثر من 700 ألف) و55 بالمئة من بين أكثر من 65 ألف وفاة (أي 35 ألفا على الأقل) المسجلة حتى 3 مايو "كان يمكن تجنّبها" في حال فرِضت تدابير تباعد اجتماعي وآليات للسيطرة على الوباء "قبل أسبوع فقط".


اقرأ أيضاً : الرئيس الشيشاني يدخل المستشفى إثر الاشتباه بـ كورونا


وتؤكد هذه التوقعات وفق الباحثين مخاطر تخفيف الحجر الذي بدأ بدرجات متفاوتة في جميع الولايات الأمريكية للحدّ من الأثر الاقتصادي للوباء.

وتعد الولايات المتحدة أكثر دول العالم تضررا من الوباء، بتسجيلها 1.5 مليون إصابة وأكثر من 93 ألف وفاة حتى يوم الخميس، وفق تعداد لجامعة جونز هوبكنز.


اقرأ أيضاً : أكثر من 5 ملايين إصابة بكوفيد-19 والصين مستعدة لإعلان "الانتصار"


 وقبل 10 أيام، وضع المخرج أوجين جاريكي "ساعة الموت" في ساحة التايمز الشهيرة بقلب مدينة نيويورك.

وتظهر الساعة عدد الوفيات التي يعتبر أنه كان بالإمكان تجنبها في حال فرض الرئيس دونالد ترامب، قواعد التباعد وإغلاق المدارس يوم 9 مارس بدلا من 16 مارس.

أخبار ذات صلة