الخارجية الفلسطينية "ساخطة" من نتنياهو: يستخف بالإجماع الدولي

فلسطين
نشر: 2020-05-17 16:16 آخر تحديث: 2020-05-17 16:16
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم الأحد، إنها تدين بأشد العبارات المواقف الاستعمارية العنصرية التي اطلقها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بـ(فرض السيادة) على الضفة الغربية المحتلة وضم أجزاء واسعة منها.


اقرأ أيضاً : نتنياهو يؤكد أنه "حان وقت" ضم مستوطنات الضفة الغربية


وأشارت الخارجية إلى أن تصريحات نتنياهو فيها "تلاعب عنجهي بالكلمات وتضليل علني للمجتمع الدولي".

 كما دانت الوزارة الهجوم الذي شنه نتنياهو ضد الجنائية الدولية والاتهامات الباطلة التي يحاول تسويقها للتأثير على اجراءات وتدابير المحكمة الجارية باتجاه فتح تحقيق رسمي في جرائم الاحتلال ومستوطنيه

وقالت إنها ترى أن "تكرار نتنياهو لهذه المواقف الاستعمارية التوسعية يعتبر تأكيداً جديداً على معاداته الايدولوجية للسلام، وان الانحياز الأمريكي الكامل للاحتلال وسياسته الاستعمارية يشجع دولة الاحتلال على مواصلة تغولها على شعبنا وارضه وحقوقه.

 من جهة أخرى، أكدت الوزارة ان استخفاف نتنياهو بردود الفعل الدولية الواضحة والمعلنة برفض ضم اية أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، واستهتاره بالاجماع الدولي الحاصل على رفض اية عمليات ضم لضفة الغربية، يتطلب موقفاً دولياً حازماً لإجبار دولة الاحتلال على التراجع عن تهديداتها من خلال التلويح بجملة عقوبات رادعة في وجها.

 وأشارت إلى أنها تواصل العمل السياسي والدبلوماسي والقانوني لحشد أوسع إدانات دولية لتوجهات نتنياهو، وتجري سلسلة اتصالات مع جميع الأطراف الدولية، وفي مقدمتها الأمين العام للأمم المتحدة ورئاسة مجلس الامن والجمعية العامة للأمم المتحدة وغيرها.

أخبار ذات صلة