الملك يتحدث عما فعله الأردن حتى غدا أفضل من الآخرين بمواجهة كورونا؟

محليات
نشر: 2020-05-15 15:28 آخر تحديث: 2020-07-16 16:43
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

نشرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية، اليوم الجمعة، مقابلةً مع جلالة الملك عبدالله الثاني، تناولت آخر المستجدات المتعلقة بالشرق الأوسط وجائحة كورونا.

وتحدث الملك خلال المقابلة عن كيفية إدارته للأمور والحكم في ظل الجائحة قائلا "ألتزم بقواعد التباعد الاجتماعي، لكنني أتنقل من الشمال إلى الجنوب، وأقوم بزيارات للأجهزة الأمنية، وأسعى لرفع معنويات شعبي، ولم تسجل أية حالات جديدة لمدة ثمانية أيام متواصلة الأسبوع الماضي"

وأضاف" لقد تمكّنا من السيطرة بسرعة على انتشار الفيروس".


اقرأ أيضاً : الملك: إذا ما ضمّت "تل أبيب" أجزاءً من الضفة الغربية سيؤدي ذلك إلى صِدام كبير مع الأردن


وفي رده على سؤال المجلة " ما الذي فعلتموه بطريقة أفضل من الآخرين؟" أجاب جلالة الملك: بتقديري، لن تحصل أية دولة في العالم على العلامة الكاملة في إدارة الأزمة، (أما في الأردن) الحكومة قامت بإغلاق البلاد في وقتٍ مبكرٍ، وتم عزل جميع الذين دخلوا إلى الأردن مباشرةً عبر المطار في فنادق، وفي الوقت ذاته، وجدنا أنفسنا في وضع يسمح لنا بمساعدة الآخرين حول العالم.

وفيما يتعلق بتداعيات انتشار الفيروس على السياسة العالمية، قال جلالة الملك، إن " التداعيات تجلبُ واقعاَ جديداَ يتسم بعدم اليقين، الصحة والأمن الغذائي أصبحا على رأس الأولويات، فمثلا؛ أوروبا لديها أراض زراعية خصبة، وستعمل على تخزين المؤن الغذائية لديها، وهذا قرار مفهوم".

وأضاف" نحن أيضاً بدأنا بالاستثمار بشكل كبير في تخزين القمح، ولدينا مخزون يكفي لعام ونصف العام بشكل مريح، ولكن ماذا بعد؟ في مناطق كثيرة حول العالم، سيكون خطر الموت جوعاً أكبر من خطر الفيروس نفسه.

ولفت جلالة الملك إلى أن "عمال المياومة هم الأكثر تضرراً، فكيف يمكننا تأمين دخل لهؤلاء الأشخاص إذا ما كان علينا إبقاء الشركات مغلقة في الوقت نفسه؟ الجيش والشرطة يقومان بإيصال الغذاء والدواء للمناطق السكنية، ولكن سيكون لدينا ركود اقتصادي لمدة عامين، إذن، سرعة تعافينا في 2020 و2021 تعتمد على إعادة فتح القطاعات بطريقة ذكية".

وعن المخرج من هذه الأزمة قال الملك" إن العالم الآن ليس مثلما كان عليه قبل جائحة كورونا، علينا جميعاً أن ننظر إلى بعضنا البعض بنظرة مختلفة، فمثلا؛ هناك اتفاقيات للتكامل التجاري بين الساحلين الغربي والشرقي في الولايات المتحدة حتى تمكّن الولايات من تغطية احتياجاتها من السلع، فما نحتاجه هو ترتيب مماثل على المستوى العالمي".

أخبار ذات صلة

newsletter