حكومة الاحتلال الجديدة تؤدي اليمين أمام الكنيست الليلة

فلسطين
نشر: 2020-05-14 12:16 آخر تحديث: 2020-05-14 12:16
حكومة الاحتلال الجديدة تؤدي اليمين أمام الكنيست الليلة
حكومة الاحتلال الجديدة تؤدي اليمين أمام الكنيست الليلة

من المتوقع أن تؤدي حكومة الوحدة الجديدة اليمين الدستورية أمام الكنيست الليلة برئاسة بنيامين نتنياهو ونيل الثقة، والتي تمخضت بعد 3 جولات انتخابية خلال أقل من عام فشلت فيها جميع الأحزاب بتشكيل حكومة.

وذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" أن الحكومة القادمة مكونة من 34 وزيرًا، وهو أعلى عدد وزراء على الإطلاق، وقد جرى الاتفاق على عدة خطوط عريضة تعد أساسًا للشراكة في الحكومة، ومنها تشكيل "كابينت كورونا" لمتابعة أزمة فيروس كورونا، بالإضافة إلى السعي للسلام والحفاظ على الأمن وتحقيق العدالة الاجتماعية وغيرها.

كما ينص الاتفاق الائتلافي على فتح الباب أمام البدء بضم مستوطنات الضفة الغربية ابتداءً من الأول من يوليو/تموز القادم.

وحول توزيع الحقائق الوزارية، ذكرت يديعوت أن زعيم تحالف "أزرق –أبيض" بيني غانتس سيتسلم منصب وزير الجيش ونائب رئيس الحكومة والقائم بأعماله حال غيابه، وبعد عامين سيتسلم منصب رئاسة الوزراء خلفاً لنتنياهو.

وأشار إلى تعيين وزير الخارجية الحالي "يسرائيل كاتس" وزيرًا للمالية، ورئيس الكنيست الأسبق يولي أدلشتاين وزيرًا للصحة، أما وزارة الأمن الداخلي فلم تحسم بعد "أسوة بالكثير من الوزارات التي سيتم البت في مصيرها اليوم الخميس".

وتأتي الحكومة الجديدة بمقتضى اتفاق لتقاسم السلطة بين نتنياهو وغانتس، سمح بالخروج من فترة جمود سياسي استمرت عامًا، بعد ثلاثة انتخابات غير حاسمة.

وكلف الرئيس "رؤبين ريفيلين" في 7 مايو الماضي، نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة، بعد أن أقر الكنيست بأغلبية 72 نائبًا من مجموع 120 نائبًا، مقابل معارضة 36 نائبًا، تشريعًا يجيز تشكيل حكومة ائتلافية وفق قاعدة التناوب على رئاستها.

وكانت المحكمة العليا التابعة للاحتلال قد رفضت بالإجماع جميع الالتماسات التي قدمت لها لمنع نتنياهو من ترؤس الحكومة رغم الاتهامات بالفساد ضده.

ويرى مراقبون أن منح الثقة لحكومة نتنياهو الجديدة سيسمح له بالمضي في خطته لضم أجزاء جديدة من الضفة الغربية، بدعم أميركي.

أخبار ذات صلة