وفاة أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق الشاذلي القليبي

هنا وهناك
نشر: 2020-05-13 16:43 آخر تحديث: 2020-05-13 16:44
وفاة أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق الشاذلي القليبي
وفاة أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق الشاذلي القليبي

توفي الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية الشاذلي القليبي اليوم الاربعاء عن عمر ناهز 94 عاما.

والقليبي خريج جامعة السوربون الفرنسية، وشغل منصب مدير الإذاعة التونسية، وأسس وزارة الثقافة وتولى شؤونها وشؤون وزارة الإعلام من عام 1961 إلى 1979.

كما شغل الراحل منصب أمين جامعة الدول العربية في الفترة بين عام 1979 إلى 1990.


اقرأ أيضاً : الصفدي ووزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي يبحثان جائحة كورونا


ونعى أحمد أبو الغيط أمين جامعة الدول العربية حاليا، الراحل الشاذلي القليبي، قائلا إن "الأمة العربية فقدت سياسيا عروبيا مخلصا"، متوجها بالتعازي لأسرة الفقيد وللشعب التونسي. 

وأضاف أبو الغيط أن الراحل الشاذلي لعب دورا هاما في مرحلة استثنائية من تاريخ الجامعة العربية المعاصرة فضلا عن اضطلاعه بمهام سياسية كبيرة في بلده تونس".

وتابع أبو الغيط إن القليبي تمكن من الحفاظ على استمرارية عمل الجامعة العربية في ظل أصعب الظروف التي واجهت العمل العربي المشترك في فترة توليه المسؤولية في الثمانينات. 

وأشار أمين الجامعة العربية الحالي إلى أن ذلك عزز من القدرة المؤسسية الكبيرة للجامعة العربية على البقاء والتكيف مع الأزمات، والاستمرار في خدمة الأمة مهما كانت الظروف، موجها بتنكيس علم الجامعة العربية حدادا على رحيل  القليبي.

بدوره، كتب مشعل السلمي رئيس البرلمان العربي عبر تويتر : "نُعزي الأمة العربية والشعب التونسي خاصة في وفاة الشاذلي القليبي الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية". 

وأضاف السلمي: فقدت بوفاته الأمة العربية شخصية سياسية سامقة كان لها دوراً تاريخياً بارزاً في قيادة الجامعة العربية في أدق الظروف التي واجهت أمتنا العربية. اسأل الله له المغفرة والرحمة.

الشاذلي القليبي السيرة الذاتية

وشغل القليبي، الذي يعد من أبرز السياسيين والدبلوماسيين في تونس في القرن العشرين، منصب الأمين العام للجامعة العربية في الفترة بين عامي 1979 و1990 عندما نقل مقر الجامعة إلى تونس بعد توقيع مصر اتفاقية كامب ديفيد مع الاحتلال.

وكان للراحل القليبي دور كبير في وضع المؤسسات الأولى لقطاعات الثقافة والإعلام منذ استقلال تونس عن فرنسا عام 1956 كما تقلد عدة مناصب حكومية.

أخبار ذات صلة