نساء "داعش".. مراهقات أوروبيات وأرامل سود

عربي دولي
نشر: 2014-11-21 18:32 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
نساء "داعش".. مراهقات أوروبيات وأرامل سود
نساء "داعش".. مراهقات أوروبيات وأرامل سود
المصدر المصدر

رؤيا - العربية - استغلال النساء من قبل الجماعات المتطرفة ليس بالأمر الجديد، فقد كانت لهن دائما أدوار لوجستية مختلفة في نقل السلاح والتعليمات، أو يتم استخدامهن أحيانا لتنفيذ عمليات، ولكن مع التنظيم المتطرف في العراق والشام اتخذ استغلال النساء أنماطا أخرى متطورة، تبدأ بأسواق الرقيق ولا تنتهي عند التدريب المباشر على القتال.


كما يحاول التنظيم استقطاب المراهقات الأوروبيات، ونجح في ضم حوالي 200 منهن هاجرن من أوروبا إلى التنظيم ويقمن بالعمل على التجنيد الإلكتروني والنشاط عبر شبكات التواصل الاجتماعي للدعوة إلى أفكار التنظيم بين أوساط الشباب والمراهقين في أوروبا وأميركا.



وكثير من اللاتي ينجذبن لترك بلادهن والسفر للالتحاق بالتنظيم هن من المراهقات صغيرات السن الباحثات عن مغامرة غير معتادة، أو اللاتي يتم تجنيدهن عبر وسائل التواصل الاجتماعي بطرق متعددة ليجدن أنفسهن أسيرات نزوات المقاتلين في التنظيم المتطرف.

أخبار ذات صلة