مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الصورة أرشيفية

سفير واشنطن:  تل أبيب لن تتنازل عن الخليل مثلما لن تتنازل أمريكا عن تمثال الحرية!

سفير واشنطن: تل أبيب لن تتنازل عن الخليل مثلما لن تتنازل أمريكا عن تمثال الحرية!

نشر :  
منذ 4 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 4 سنوات|

كرر السفير الأمريكي لدى كيان الاحتلال، ديفيد فريدمان، مواقفه الصهيونية التي تتناقض مع القانون الدولي والأعراف الدبلوماسية.


اقرأ أيضاً : بومبيو سيستأنف جولاته الخارجية بزيارة لتل أبيب


 وقال في مقابلة صحفية جديدة إنه “من غير المنطقي أن تتنازل تل أبيب عن الخليل و بيت إيل، تماما كما أن الولايات المتحدة لا تتنازل عن تمثال الحرية في نيويورك”.

وفي حديث موسع مع صحيفة “إسرائيل اليوم” التي تعتبر بوقا لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، قال فريدمان إن إعلان السيادة في الضفة الغربية هي مسألة أسابيع، زاعما أنه تم مضاعفة منطقتي “إيه” و”بي” الخاضعتين للسيطرة الفلسطينية، وأنه على اليمين المتطرف الاعتياد على الحياة مع دولة فلسطينية ستقوم في حال تحول الفلسطينيون إلى كنديين.

وقال إنه ليس منطقيا أن تتنازل تل أبيب عن الخليل وبيت إيل، مثلما من غير المنتظر أن تتنازل أمريكا عن تمثال الحرية ونصب لينكولن التذكاري

يشار إلى أن فريدمان المعروف بمواقفه الصهيونية ودعمه المباشر للمستوطنين، كرّس سنته الأولى كسفير للولايات المتحدة في دولة الاحتلال عام 2017، من أجل نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وفي 2018 ركّز في الاعتراف الأمريكي بسيادة تل أبيب على الجولان السوري المحتل.

 وفي عامي 2019 و2020 يواصل سعيه لدفع “صفقة القرن” وكل ذلك بدعم أصدقاء الكيان الكثر داخل البيت الأبيض كما توضح “إسرائيل اليوم” التي تنقل عنه قوله الختامي “إنه فعل ما عليه وباتت الكرة الآن في الملعب الإسرائيلي”.