الإيرانيون يؤدون صلاة الجمعة للمرة الأولى منذ شهرين

عربي دولي
نشر: 2020-05-08 18:28 آخر تحديث: 2020-05-08 18:28
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

سمحت إيران للمصلين بحضور صلوات الجمعة للمرة الأولى منذ أكثر من شهرين لكن العاصمة لا تزال خاضعة لقيود التباعد الاجتماعي في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.


اقرأ أيضاً : مساجد سوريا تفتح أبوابها في ظل جائحة كورونا .. صور


ومنذ أن أعلنت أولى الإصابات لديها في منتصف شباط/فبراير، تحاول الجمهورية الإسلامية التي تعد البلد الأكثر تأثّرا بوباء كوفيد-19 في الشرق الأوسط، احتواء الفيروس المسبب له.

وحضّت الحكومة الجمعة مواطنيها على تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي "بجدية أكبر" مع إعلانها عن أكثر من 1500 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد.

ومن أجل احتواء انتشار الوباء، اتخذت إيران عدة تدابير لكنها لم تفرض إغلاقا أو اجراءات عزل صحي.

وأغلقت المدارس أبوابها وتم إرجاء المناسبات الكبرى كما حظر التنقل بين مختلف المدن منذ منتصف آذار/مارس كجزء من هذه الجهود.

لكن إيران سمحت بإعادة فتح المتاجر تدريجيا منذ 11 نيسان/ابريل.

وأعطت الضوء الأخضر لإعادة فتح المساجد الاثنين في حوالى 30 بالمئة من المحافظات التي تعتبر فيها مخاطر تجدد الوباء متدنية نسبيا.

وضع الكمامات

لكن المساجد بقيت مغلقة في العاصمة.

وأظهرت مشاهد بثها التلفزيون الرسمي مصلين يؤدون صلاة الجمعة في مسجد في محافظة اذربيجان الشرقية.

وكانوا يضعون كمامات ويجلسون بعيدا عن بعضهم، بموجب قواعد التباعد الاجتماعي.

وأعلنت السلطات المخولة تنظيم صلوات الجمعة بانها ستجرى في 180 موقعا واصفة ذلك بانه "شرف عظيم".

وشدد محسن الويري الأكاديمي ورجل الفقه من مدينة قم التي كانت بؤرة انتشار الوباء على أهمية أداء صلاة الجمعة في البلاد.

أخبار ذات صلة