القضاء اللبناني يوقف نقيب الصرافين

اقتصاد
نشر: 2020-05-08 14:47 آخر تحديث: 2020-05-08 14:47
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أوقفت القوى الأمنية اللبنانية الخميس نقيب الصرافين محمود مراد بعد أسبوعين على حملة ضد العاملين في السوق الموازية على خلفية الإنهيار المتسارع لسعر صرف الليرة أمام الدولار الأميركي، وفق ما قال مصدر أمني لوكالة فرانس برس.


اقرأ أيضاً : كارول سماحة تعلق على تصريحات هشام سليم بشأن تحول ابنته لذكر


وقال المصدر الجمعة إنه "جرى توقيف نقيب الصرافين بناء على إشارة من النائب العام المالي جراء شراء الصرافين للدولار بأسعار مرتفعة جداً، ما يؤدي إلى مضاربات قوية على الليرة اللبنانية والتلاعب فيها". ولا يزال التحقيق معه مستمراً.

وأشار إلى أنه "خلال الأسبوعين الماضيين، جرى توقيف نحو 50 صرافاً، وقع المرخصون منهم تعهدات بعدم التلاعب بالدولار وتم إطلاق سراحهم، فيما أحيل غير المرخصين إلى قضاة عدة للتحقيق".

ومنذ الصيف، ظهرت في لبنان للمرة الأولى منذ عقود سوق موازية، انخفضت فيها قيمة العملة المحلية تدريجياً، فيما سعر الصرف الرسمي ما زال مثبتاً على 1507.

وامام الإنهيار المتسارع، طلب مصرف لبنان نهاية الشعر الماضي من الصرافين بألا يتخطى سعر بيع الدولار 3200 ليرة. إلا أنه منذ ذلك الحين سجّلت الليرة إنخفاضاً غير مسبوق في قيمتها لتتخطى اليوم عتبة 4100 ليرة مقابل الدولار الاميركي الواحد في السوق السوداء.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني