وزير الصحة: تسجيل 11 اصابة بفيروس كورونا في الأردن اليوم - فيديو

محليات
نشر: 2020-05-07 18:09 آخر تحديث: 2020-05-07 22:57
وزير الصحة: تسجيل 11 اصابة بكورونا في الأردن اليوم
وزير الصحة: تسجيل 11 اصابة بكورونا في الأردن اليوم

أعلن وزير الصحة الدكتور سعد جابر تسجيل 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في المملكة اليوم الخميس، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 484.

ولاحقا ارتفع عدد الاصابات بفيروس كورونا المستجد اليوم الى 21 اصابة بما فيها السائق الذي يقطن ببلدة الخناصري بمحافظة المفرق بحسب مصدر مسؤول في لجنة الأوبئة.

 كما أعلن الدكتور جابر خلال إيجاز صحفي في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات اليوم الخميس، تسجيل 4 حالات شفاء، ليبقى 65 مصابا في المستشفيات.

وأشار إلى إجراء 4624 فحص كورونا اليوم في جميع المحافظات، ليبلغ العدد التراكمي للعينات المخبرية منذ بدء انتشار الوباء 101ألف و734 فحصا.

وبين وزير الصحة أن الإصابات التي سجلت اليوم جاءت نتيجة مخالطة المصابين لسائق الشاحنة في محافظة المفرق، ومعظمهم من أقاربه وأبناء عمومته، "وهذا يثبت للجميع سرعة انتشار المرض".

وأوضح أن القوات المسلحة – الجيش العربي والأجهزة الأمنية عزلت منطقة الإصابة عن بقية المناطق في محافظة المفرق، وستتوجه 14 فرقة من التقصي الوبائي من محافظتي العاصمة وإربد يوم غد الجمعة لعمل فحوص كثيرة للمواطنين في المحافظة بهدف رصد وتتبع الحالات التي لم يتم الكشف عنها، إضافة إلى بقاء الحجر في منطقة الإصابة لأربعة عشر يوما على الأقل.

وطالب وزير الصحة سائقي الشحن عند مراجعتهم المستشفيات الإبلاغ أنهم كانوا خارج البلاد، وإذا ما شعروا بأي أعراض مشابهة للمرض.

وكشف أن وزارة الصحة ستضع منطقة حجر صحي في منطقة حدود العمري، ولأي سائق يدخل المملكة، معللا ذلك بسبب عدم التزام بعض السائقين في التعهد بالحجر المنزلي.

كما دعا الدكتور جابر جميع الكوادر الصحية في أقسام الطوارئ بالمستشفيات إجراء فحص الكورونا لمن تظهر عليهم أي أعراض للجهاز التنفسي، وذلك بهدف عدم فقدان أي حالة اشتباه بالمرض، والتشخيص السريع للحالات.

وأكد وزير الصحة أن الالتزام بمعايير الوقاية الصحية من خلال التباعد الاجتماعي ولبس الكمامات الذي أصبح ضرورة بموجب أمر الدفاع 11 ولاسيما عند الدخول إلى الأماكن المغلقة وذلك بهدف حماية الوطن.

وقال: العالم ينظر إلينا كأنموذج في التعامل مع فيروس كورونا وتباعته على مختلف القطاعات، وينظرون إلينا كأمل لهم للقضاء على الجائحة التي دمرت أنظمتهم الصحية واقتصادهم".

وأضاف: سبب نجاحنا هو وجود قائد عظيم وشعب واعي، إلا أن هناك قلة قليلة للأسف لم تلتزم بالمعايير والإجراءات الوقائية والاحترازية للتعامل مع المرض، ونأمل من الله أن يحمي وطننا وقائدنا وشعبنا من هذا الوباء".

أخبار ذات صلة

newsletter