اختراق وشيك للتوتر في مفاوضات نووي إيران

عربي دولي
نشر: 2014-11-21 08:26 آخر تحديث: 2016-07-29 02:30
اختراق وشيك للتوتر في مفاوضات نووي إيران
اختراق وشيك للتوتر في مفاوضات نووي إيران
المصدر المصدر

رؤيا- ا ف ب- دخلت المفاوضات حول الملف النووي الإيراني مرحلة حاسمة، الجمعة، ويسعى وزير الخارجية الأميركي جون كيري، ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف إلى تحقيق اختراق قبل مهلة 24 نوفمبر.

والخلافات قليلة لكنها مهمة في الجولة الأخيرة من المفاوضات التي تستضيفها فيينا بين إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا) للتوصل إلى اتفاق نهائي قبل الاثنين.

وصرح كيري في باريس، الخميس، قبل أن يتوجه إلى فيينا، بأنه من غير الوارد تمديد المهلة كما حصل في 20 يوليو.

وقال كيري "لسنا نتباحث من أجل التمديد، بل نتباحث من أجل التوصل ألى اتفاق، الأمر بسيط".

إلا أنه أضاف أن الولايات المتحدة والدول العظمى الأخرى "قلقة إزاء الثغرات".

وكان وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، قال الأربعاء إنه "ليس متفائلا" بإمكان التوصل إلى اتفاق قبل انقضاء المهلة، مشيرا إلى أن الأمل بتمديد جديد.

وقال هاموند في ريغا "إذا حققنا تقدما كافيا ربما نتوصل إلى تمديد المهلة من أجل بلوغ اتفاق نهائي".

من جهته، صرح كبير المفاوضين الروس، سيرغي ريابكوف، الخميس، بأن المحادثات تتم "في أجواء متوترة"، وأن التوصل إلى الاتفاق لن يتم بسهولة.

واعتبر رئيس مجلس الشورى الإيراني، علي لاريجاني، الخميس "إننا نتعاون على الدوام (لكنهم) يصعدون نبرتهم". وأضاف "نأمل أن يتخذ الطرف الآخر سلوكا منطقيا في المفاوضات، وألا يسلك طريقا سيئة".

أخبار ذات صلة