مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

من الفيديو

عادات رمضانية وأكلات شعبية في "إندونيسيا " - فيديو

عادات رمضانية وأكلات شعبية في "إندونيسيا " - فيديو

نشر :  
منذ 4 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 4 سنوات|

رؤيا في هذا العام ستأخذكم في جولة لبعض الدول العربية والإسلامية لنتعرف على بعض العادات الرمضانية في تلك الدول..واليوم ستكون وجهتنا إلى جنوب شرق آسيا وتحديداً إندونيسيا.


اقرأ أيضاً : دولة وعادات رمضانية وأكلات شعبية في الشهر الفضيل "السعودية" - فيديو


لرمضان طقوسه الخاصة في أكبر بلد مسلم في العالم،حيث أن للإندونيسيين طقوس وعادات حافظوا عليها منذ دخول المسلمين إلى البلاد.

في نهاية شعبان يبدأ الإندونيسيون بتزيين بيوتهم والمساجد والشوارع بزينة رمضان الخاصة.

سوق شعبان في بعض المناطق وهو يسمى (دورديران) أو (داندانجان) هو السوق الذي يتبضع منه الإندونيسيين حاجيات رمضان،وهو سوق كبير تعرض فيه حوائج الناس الخاصة برمضان من حاجات منزلية وأطعمة وألعاب وغير ذلك، ويقام هذا السوق غالبًا في الميدان الواسع أمام مبنى المدينة أو في الحديقة العامة ويغلق أبوابه أول أيام عيد الفطر السعيد.


عند إعلان السلطات رؤية الهلال فإن الأفراد يقومون بقرع الطبول داخل المساجد حتى السحور وهي عادة تسمى (البدوق)، احتفالاً بقدوم الشهر المبارك،ويغني الأناس في الشوارع ( أهلاً يا رمضان ) و( مرحبًا يا رمضان ).

اعتاد أهل إندونيسيا في اليوم الأول أن يفطروا في في الأماكن العامة أول يوم في رمضان،حيث تذهب العائلات إلى المساجد والحدائق والميادين في أنحاء البلاد ويحضرون الموائد الكبرى  ليجتمع جميع الناس في هذه السفر لتناول إفطار أول أيام الشهر الفضيل.

في هذه المائدة يكسر الصائمون صيامهم بشرب الماء وأكل التمر فقط،ثم يصلون المغرب وبعدها يعودون إلى المادة لأكل الوجبة الرئيسية.

ولأننا نعرف أن إندونيسيا تتكون من أكثر من 17 ألف جزيرة فنتوقع اختلاف بعض العادات داخلها فمثلاً في جزيرتي بالي وجاوة الغربية، هناك ثقافة لتناول الطعام معًا بمثابة الاعتذار عن أخطاء الماضي لأحبائهم. 

وهناك تقليد "الزيارة"، وهي زيارة قبور أحبائهم وهذا التقليد بالنسبة لهم ليس فقط لتذكر هؤلاء الناس، ولكن أيضاً ليتذكروا أن هناك حياة الآخرة.

وتتنوع المائدة الإندونيسية في أيام رمضان، وأكثر ما يشتهر به الإندونيسيون هو الإفطار بشراب "تيمون سورى" أو بالتمر واللبن، وتعتبر حلوى الكولاك من أشهر الحلويات الرمضانية وهي بطاطا مسلوقة وممزوجة بجوز الهند والسكر.


كما يعتبر "الأرز" أو ما يسمى بـ "ناسى يورينغ" الطعام الرئيسي في إندونيسيا، والذي يؤكل مسلوقًا أو مقليًا، ويطهو الإندونيسيون طعامهم في حليب جوز الهند والزيت كما طعام "أبهم" هو أشهر الأطعمة الرمضانية التي يفطر عليها الإندونيسين، وهو عبارة عن نوع من الحلوي أشبه ما يكون بـالكعك ويقدم التمر إلي جانبه.

وتعتبر المساجد أكثر الأماكن التي يرتادها الإندونسيين في رمضان،فتقام حلقات قراءة القرآن حيث يجلس الإندونيسيون على شكل دوائر يجلس في منتصفها أحدهم والبقية من حوله في المساجد في منظر يميزهم عن غيرهم،كما تقام بعد صلاة التروايح الاحتفالات الدينية وإقامة المدائح النبوية.

 ينتهز الأفراد فرصة رمضان ليتصالح المتخاصمون، وتقام حفلات التصالح هذه عادة في المساجد، وتسمى عندهم ( حلال بحلال ) ويشرف على ترتيب المجالس التصالحية وجهاء الناس وعلماؤهم .

 تقليد "نغابوبوريت" حيث يخرج الناس قبل وقت تناول الإفطار، ويقومون بشراء الطعام في العديد من الأسواق أو صفوف أكشاك الطعام المتوفرة بشكل خاص في رمضان

وبالطبع فإن المسحراتي فهو جزء من عادات رمضان التي اعتاد الإندونيسيون على سماع صوته وطبلته لإيقاظهم على السحور.