جائحة كورونا لم تقف عائقاً أمام لاعبة كاراتية في غزة - صور

هنا وهناك
نشر: 2020-05-03 14:41 آخر تحديث: 2020-05-03 14:41
تحرير: زينة العبد
جائحة كورونا لم تقف عائقاً أمام لاعبة كاراتية في غزة
جائحة كورونا لم تقف عائقاً أمام لاعبة كاراتية في غزة

 اتخذت لاعبة الكاراتيه نورهان ساق الله، البالغة من العمر 22 عاماً، من منزلها مكانًا للتدريب خلال فترة الحجر المنزلي وذلك بعد إغلاق مراكز التدريب المتخصصة في قطاع غزة بسبب جائحة كورونا، وتعتبر نورهان هذه التدريبات وسيلة للحفاظ على اللياقة البدنية والاستعداد الجيد للبطولات المؤجلة إلى حين انتهاء الأزمة.
 

وبينت أنها طلبت هي وزملائها من مدربهم مع بداية أزمة فيروس كورونا، وإغلاق النوادي كافة، بعمل تحديات من شأنها أن تحافظ على لياقة المتدرب خلال فترة الحجر المنزلي، وتؤهله إلى ما بعد العودة إلى الحياة الطبيعية والتدريب في النادي والمشاركة في البطولات.
وأكدت أن المدرب استجاب لمطلبهم وطلب منهم العديد من التحديات التي يقومون بها في المنزل لإرسالها إليه فور الانتهاء منها.

وأكدت أنها حوّلت غرفتها إلى مكان لتسجيل مقاطع فيديوية لها أثناء ممارسة الكاراتيه، مشيرة إلى أنها لاقت إقبالاً وتفاعلاً من المتابعين على حسابها على "انستغرام" الذي تفاعلوا مع التحديات التي تعرضها لهم، كما أنهم طلبوا منها إشراكهم في التحديات للقيام بها كلٌ من منزله، لكسر روتين الحجر المنزلي اليومي.

وذكرت نورهان أن حبها لرياضة الكاراتيه دفعها إلى تدريب أبناء أخيها لممارستها، كمحاولة لتأهيلهم بما يتناسب مع أعمارهم الصغيرة إلى حين بلوغهم السن الذي يسمح لهم بالالتحاق بالنادي والتدرب على ممارسة هذه الرياضة بشكل رسمي.

 

 

أخبار ذات صلة