مدرب الحسين يكشف السيناريو المفضل للدوري ويؤكد ضرورة الدعم المالي

رياضة
نشر: 2020-05-02 09:33 آخر تحديث: 2020-05-02 09:33
عثمان الحسنات
عثمان الحسنات

كشف المدير الفني لفريق الحسين إربد لكرة القدم عثمان الحسنات، أن السيناريو المفضل له كمدرب فيما يتعلق بالدوري، هو الإنتقال لتنظيم دوري محترفين جديد، يبدأ في نهاية شهر آب المقبل، أو بداية أيلول المقبل، وينتهي في شهر أيار من العام 2021.

واعتبر الحسنات أن الظروف الحالية، تفرض على الجميع تقديم التضحيات، للخروج من أزمة كورونا باقل الخسائر، لافتا إلى أن الجميع خسر في هذه الأزمة، ولا بد من أن يتحمل كل طرف مسؤليته، كخطوة أولى للوصول إلى الحياة الرياضية الطبيعية في عالم كرة القدم.


اقرأ أيضاً : الأندية الأردنية تطالب بدوري من مرحلتين


واشار مدرب الحسين اربد أن اللاعب الأردني يمر بظروف صعبة غير طبيعية وغير مسبوقة، بسبب الغياب القسري عن التدريبات والمباريات، في ظروف لم يسبق وأن شهدها اللاعب والمدرب والنادي، وبالتالي ضرورة اخضاع اللاعب لفترة اعداد جديدة تبدأ من الصفر، في ظل عودة اللاعب بدنيا وفنيا إلى نقطة بعيدة قد تحتاج إلى فترة تحضير ربما تمتد لثلاثة اشهر.

ولفت الحسنات إلى أن توجه الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" للسماح بخمسة تبديلات في المباراة، يساعد الأندية واللاعب والمدرب على العودة بشكل أفضل للمنافسات، بحيث يخفف من اجهاد اللاعبين ويقلل من اصاباتهم، ولاسيما إذا ما وصل الفريق لمرحلة المنافسات دون جاهزية كاملة، معتبرا أن هذا التوجه يخدم اللعبة بشكل عام.

واعتبر المدرب أن الخطوة الأهم التي يفترض أن تتزامن مع عودة المنافسات، تتمثل في ضرورة توفير اتحاد الكرة، للدعم المادي للأندية التي تعيش ضائقة مالية غير مسبوقة، ربما تتطور لاحقا وتتسبب في احتجاب للاعبين المطالبين بمستحقاتهم المالية المتأخرة منذ اشهر طويلة.

وأضاف ان اللاعب الأردني يفترض أنه لاعب محترف، ويجني قوت يومه من عوائد الإحتراف، الأمر الذي يدفعه للضغط على النادي للحصول على مستحقاته، وهو الشيء الذي لن تستطيع الأندية تلبيته دون دعم الاتحاد، ما يخلق لاحقا مشاكل كثيرة إذا ما سارع الاتحاد لدفع مستحقات الأندية، معتبرا أن الاحتراف يحتاج إلى مبالغ مالية كبيرة يتوجب على الأندية والاتحاد توفيرها معا.

ولفت الحسنات إلى نقطة مهمة تتمثل في ضرورة مساعدة الاتحاد للأندية، من خلال عدم تحرير اللاعبين إذا ما بدأ موسم جديد، لان ذلك سيربك الأندية ولاسيما على الصعيد المالي، وبالتالي ضرورة البحث عن مخرج لهذه النقطة بالتشاور بين جميع اركان اللعبة، على اعتبار أن المرحلة الحالية تعتبر استثنائية، وتحتاج لتضحيات الجميع.

وفيما يتعلق باقامة دوري مضغوط يبدأ وينتهي خلال 4 اشهر فقط، اعتبر مدرب الحسين اربد أن هذا الاقتراح، ربما لن يؤثر سلبا فقط على المستوى الفني للفرق، بل سيصيب المنتخب الوطني الذي سيعاني خلال فترة التجمع من تعرض لاعبيه للاصابات والاجهاد نتيجة مشاركتهم في مباريات مكثفة في الدوري.

أخبار ذات صلة