وزير العمل يوجه رسالة الى عمال الأردن في عيدهم

محليات
نشر: 2020-05-01 11:05 آخر تحديث: 2020-07-16 16:43
وزير العمل نضال البطاينة - ارشفيفة
وزير العمل نضال البطاينة - ارشفيفة

وجه وزير العمل نضال فيصل البطاينة رسالة تهنئة إلى عمال الاردن بمناسبة عيد العمال العالمي الذي يصادف الأول من أيار من كل عام.

وأكد الوزير في الرسالة تقديره لهم، واستمرار وزارة العمل بإتخاذ الاجراءات اللازمة لتوفير الحماية والاستقرار للعمال والدفاع عن حقوقهم وتمكين المرأة أسوة بالرجل، والعمل على رفع مستوى المهارات مما يعزز عملية الانتاج بشراكة بين القطاعين العام والخاص.


اقرأ أيضاً : الملك يهنئ العمال بيومهم العالمي: الوطن يفخر بكم


وفي ما يلي نص رسالة التهنئة:

اختي العاملة اخي العامل

بمناسبة الاحتفال بعيدكم ، يشرفني أن أعبر لكم - بالنيابة عن جميع كوادر وزارة العمل- عن أخلص التهانى القلبية مقرونة بأطيب التمنيات .

ويطيب لنا في الوزارة، ان نعرب عن خالص تقديرنا لجميع عمال الاردن (مواطنين ومقيمين)، الذين يُعول عليهم في تحقيق التقدم والازدهار لوطننا الحبيب، ولا يزال العمال فى جائحة كورونا يؤدون أعمالهم بهمة وكفاءة وإتقان فى مختلف المجالات، حاملين أرواحهم على أيديهم، مبتغين وجه الله تعالى ورفعة الاردن ونهضته، وندعو عمالنا بهذه المناسبة إلى الأخذ بالأسباب فى المحافظة على ارواحهم وأرواح زملائهم ومجتمعهم، وذلك بالعمل بإرشادات ونصائح وزارة الصحة وأدلة السلامة والصحة المهنية الصادرة عن وزارة العمل.


اقرأ أيضاً : بدء حظر التجول الشامل في الأردن ولمدة 24 ساعة


ونحن نحتفل بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا، نؤكد أن الأردن ماضٍ وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله وبمتابعة حثيثة من دولة رئيس الوزراء وبسواعد عمالنا في مختلف مواقعهم، في مكافحة جائحة كورونا، بكل ما أُوتينا من قوة من اجل السيطرة على هذا الوباء مكررين مقولة سيدنا بأنها "شدة وبتزول " مؤكدين أن العالم أضحى يتعلم منا في الاردن كما أظهرت مراحل الجائحة التي مررنا بها.

ونؤكد لكم في هذا المقام توجيهات جلالة الملك منذ بدايات هذه الجائحة، بتوفير الحماية والوقاية للعمال وتلبية احتياجاتهم في ظل هذه الظروف الاستثنائية.

ونتعهد لكم كوزارة للعمل بمواصلة الجهود في موائمة كفاءات وقدرات مواردنا البشرية مع فرص العمل وتحقيق الحماية والضمان الاجتماعي والعدالة والعمل اللائق للعمال بتشاركية مع القطاع الخاص، كما نعاهد اخواتنا وبناتنا على مواصلة تمكينهن اقتصاديا، كما نعدكم بالتحسين المستمر لمنظومة التدريب المهني والتقني كأداة رئيسية لتعزيز القدرات والتمكين للعامل.

أخبار ذات صلة