'الشاباك'': دهس الجنود بالخليل "عملية" منفذها حمساوي

فلسطين
نشر: 2014-11-20 19:01 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
'الشاباك'': دهس الجنود بالخليل "عملية" منفذها حمساوي
'الشاباك'': دهس الجنود بالخليل "عملية" منفذها حمساوي
المصدر المصدر

رؤيا - صفا - ادعى جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" مساء اليوم الخميس، أن منفذ عملية دهس الجنود قرب مخيم "العروب" في الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة قبل أسبوعين هو ناشط من حركة "حماس".

وفي التفاصيل قال الشاباك إن المنفذ همام المسالمة (23 عامًا) ناشط في حماس وقام بتنفيذ العملية عن سبق الإصرار إذ اعترف خلال التحقيق أنه كان يفكر بتنفيذها منذ أن رأى المجازر التي ارتكبتها "إسرائيل" في عدوانها الأخير على قطاع غزة.

وقال إنه تشجع لتنفيذ العملية بعد تنفيذ عملية الدهس حدثت في القدس المحتلة في نفس اليوم، فيما قال الشاباك إن المسالمة اعترف بالتخطيط لتنفيذ عمليات أخرى .

ووفقاً للشاباك حاول المسالمة بداية التغطية على العملية بالقول إنها حادث سير عرضي قبل أن يتراجع عن روايته ويقر أنها عملية مدبرة وكان يهدف من خلالها إلى قتل الجنود حيث قرر تنفيذ عملية في هذا الإطار منذ فترة.

ومن المتوقع أن تقدم النيابة العسكرية في محكمة عوفر العسكرية لائحة اتهام بحق الأسير المسالمة خلال الأيام القادمة.

وفي وقت سابق اليوم أعلن الجيش الإسرائيلي أن دهس ثلاثة من جنوده هي عملية (هجوم فلسطيني) مدبرة، ولم تكن حادث سير كما أدعى في البداية.

وذكرت القناة العبرية الثانية نقلاً عن مصادر عسكرية قولها إنه وفي ختام التحقيقات حول العملية وصل الجيش إلى نتيجة قاطعة مفادها أن منفذ العملية كان يهدف إلى قتل الجنود عن سبق الإصرار.

وقالت إن التحقيقات أثبتت أن السائق كان ينوي دهس الجنود ولم يفاجئ بهم كما جاء في رواية الجيش في اليوم التالي للعملية.

وكانت عائلات الجنود قد احتجت لدى الجيش بعد العملية على خلفية إعلان الأخير أن الأمر لا يعدو كونه حادث سير عرضي.

وسلم السائق همام المسالمة من الخليل نفسه للجيش الإسرائيلي في اليوم التالي للعملية بعد اعتقال جيش الاحتلال معظم أفراد عائلته.

أخبار ذات صلة