ماذا فعلت نيوزيلندا مع كورونا؟

عربي دولي
نشر: 2020-04-29 08:19 آخر تحديث: 2020-07-16 16:41
رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن
رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن

بعد أسابيع من الإغلاق، حققت نيوزيلندا هدفها الطموح المتمثل في محاصرة انتشار فيروس كورونا.

فعلى مدى الأيام القليلة الماضية، بدأت الإصابات التي يتم تشخيصها تتراجع بشكل ملحوظ، لتعلن نيوزيلندا أخيرا عن تسجيل إصابة واحدة فقط في اليوم.


اقرأ أيضاً : الصين.. ارتفاع جديد في إصابات كورونا


5 أسابيع مرت منذ بدء إجراءات الإغلاق الصارمة التي فرضت منعا لانتشار المرض، وهي إجراءات وصفتها رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن بأنها القيود الأكثر صرامة المفروضة على النيوزيلنديين في التاريخ الحديث.

والآن مع دخول البلاد مرحلة تخفيف الإغلاق، يعود 400 ألف نيوزيلندي إلى العمل وسيبدأ تشغيل 75 في المائة من اقتصاد البلاد.

 وكان السر الحقيقي لنجاح نيوزيلندا في تخطي الأزمة، هو نهج المواجهة الذي طبقته بسرعة، إذ بادرت الحكومة إلى اتخاذ خطوات تعتبر من أول وأقسى إجراءات العزل الذاتي في العالم.


اقرأ أيضاً : أكثر من مليون إصابة بكورونا في الولايات المتحدة


ثم تحركت السلطات لفرض إغلاق كامل على مختلف أنحاء البلاد.

ووصف مراقبون التجربة النيوزيلندية في مكافحة الفيروس، بأنها شفافة واستندت إلى تقارير علمية.

أخبار ذات صلة