دراسة جديدة تكشف عن التأثير الوراثي على أعراض فيروس كورونا

صحة
نشر: 2020-04-28 15:33 آخر تحديث: 2020-07-16 16:41
تعبيرية
تعبيرية

اكتشف باحثون في King's College، لندن، أن الجينات لها تأثير على أعراض فيروس كورونا، بعد جمع البيانات من خلال تطبيق "تتبع أعراض كوفيد 19"، الذي أطلقه الفريق الشهر الماضي.

وقادت النتائج إلى قيام أستاذ واحد بوصف "كوفيد 19" بأنه "غريب جدا"، في كيفية ظهوره لدى أشخاص مختلفين.


اقرأ أيضاً : باحثون يتوصلون للمناطق التي يحبها فيروس كورونا


واستخدم الفريق الذكاء الاصطناعي للتحقيق في بيانات التطبيق، من مستخدميه البالغ عددهم 2.7 مليون مستخدم، لتحديد مجموعة الأعراض التي تشير إلى الإصابة المحتملة بفيروس كورونا. ثم حلل الفريق بيانات أكثر من 2600 توأم لمعرفة ما إذا كانت الأعراض مرتبطة بالجينات الوراثية.

وبشكل أساسي، سمح هذا للباحثين برؤية أوجه التشابه في الأعراض بين التوائم المتطابقة وغير المتطابقة.

وقال البروفيسور تيم سبيكتور، أحد كبار العلماء في الفريق، لصحيفة "الغارديان": "إذا كان هناك عامل وراثي في ​​التعبير عن الأعراض، فسنرى تشابها أكبر لدى التوائم المتطابقة، مقارنة بالتوائم غير المتطابقة، وهذا هو الأساس الذي عرضناه".

واقترحت الدراسة أن العوامل الوراثية تشكل زهاء 50% من الاختلافات بين أعراض "كوفيد 19" لدى الناس.

وكان التأثير الجيني جوهريا بشكل خاص في أعراض الحمى والإسهال والهذيان وفقدان التذوق والشم. ولكن الأعراض الأخرى، مثل السعال وألم الصدر، لا تبدو مرتبطة بالجينات.

وخلص الفريق إلى أنه يمكن استخدام الدراسة للمساعدة في تخصيص موارد الرعاية الصحية، وكذلك مساعدة الآخرين في تفسير سبب ظهور أعراض خفيفة لدى البعض، أو لا تظهر على الإطلاق، ما قد يساعد في تطوير الدواء.

وتلاحظ الدراسة: "إن الأساس الوراثي لهذا التباين في الاستجابة سيوفر أدلة مهمة للعلاجات ويؤدي إلى تحديد المجموعات المعرضة لخطر الوفاة".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني