حديث نشامى الجيش: لا نعد الأيام ونحن نخوض الحروب من أجل الوطن - فيديو

محليات
نشر: 2020-04-28 14:52 آخر تحديث: 2020-07-16 16:43
نشامى الجيش العربي
نشامى الجيش العربي

 يقف جنود القوات المسلحة- الجيش العربي منذ 50 يوما، في كل شبر من أرض الأردن، يخوضون حربهم إلى جانب أجهزة الدولة كافة، ويقفون مع أفراد الأمن العام والكوادر الطبية حصنا منيعا، حتى تحقيق النصر على فيروس كورونا المستجد.


اقرأ أيضاً : ولي العهد يزور احدى نقاط التفتيش المشتركة من الجيش والأمن ويشاركهم وجبة العشاء - صور


وكالة الأنباء الأردنية "بترا" مع ساعات الفجر الأولى، تفقدت الجنود وهم يحرسون السفينة من الخرق، كانوا يتسلمون واجباتهم لساعات طويلة، بعضهم أيضا لم يغادر موقعه لأيام، وكل نقطة لهم مليئة بالقادة والجند ترفع المعنويات وتنتظر ساعة إعلان النصر للعودة إلى ثكناتها.

وقال الجنود: نحن لا نعد الأيام ونحن نخوض حروبنا فداء للوطن، ولن نغادر حتى يكتمل النصر، ويعود الأردنيون إلى حياتهم الطبيعية، وأن هذا ليس كرما او وظيفة، بل هو واجب وقسم نطبقه منذ مئة عام جيلا بعد جيل.

وأضافوا إن قائد القوات المسلحة جلالة الملك عبد الله الثاني قال إنها شدة وستزول حتما، والجيش سيكون كما أراده الملك وعند أمنيات كل ساكن لتراب الأردن، وسيحقق الزوال والاندثار لهذه الشدة.


اقرأ أيضاً : رئيس هيئة الأركان يشارك إحدى نقاط الغلق وجبة الإفطار


وبينوا أن عيونهم مفتوحة على الحدود أيضا ويحيطون بالوطن كما يحيط السوار بالمعصم، وينتشرون في كل إجزاء الوطن، ملتزمون 24 ساعة حتى ينتهي الوباء، ويعلن الأردن الخلاص من جائحة العصر.

وطلب الجنود من كل من يسكن الأردن، أن يلتزموا بمنازلهم فإن الأزمة هانت وبدأ كربها بالانفراج، وكل ذلك بتضافر الجهود جميعها، الأمن العام والصحة والحكومة والهدف كله، ان تنجو سفينة الوطن بدون ضحايا.

معنويات عالية، وتواجد للقادة على أعلى المستويات، عين على حدود الوطن وأخرى بين ضلوع الوطن، تحميه ببنادق موجهة إلى الأسفل فالهدف الرئيس هو إنهاء انتشار فيروس كورونا المستجد الذي وصل عدد إصاباته في العالم إلى 3 ملايين إصابة ويقترب عدد ضحاياه من 208 آلاف شخص، كان نصيب الأردن منه 7 وفيات ونحو 450 إصابة.

أخبار ذات صلة